EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

بعد تخطي الشبيبة عقبة هارتلاند الأهلي والإسماعيلي يرفعان شعار الفوز

مباريات الأهلي والإسماعيلي تتسم بالندية

مباريات الأهلي والإسماعيلي تتسم بالندية

تتوجه الأنظار مساء اليوم إلى إستاد القاهرة الدولي، حيث يدخل الأهلي والإسماعيلي مواجهة مصرية ساخنة، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

بعد تخطي الشبيبة عقبة هارتلاند الأهلي والإسماعيلي يرفعان شعار الفوز

تتوجه الأنظار مساء اليوم إلى إستاد القاهرة الدولي، حيث يدخل الأهلي والإسماعيلي مواجهة مصرية ساخنة، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

ويدخل الفريقان المباراة وكل منهما يسعى لتفادي الخسارة، خاصة الإسماعيلي الذي خسر في الجولة الأولى على ملعبه أمام شبيبة القبائل الجزائري بهدف نظيف، وزاد هذا الشعور بعد فوز الأخير في مباراته الثانية على هارتلاند النيجيري بهدف نظيف.

وتربع شبيبة القبائل على صدارة المجموعة برصيد ست نقاط، بفارق كبير عن أقرب منافسيه الأهلي وهارتلاند، ولكل منهما نقطة، فيما يقبع الإسماعيلي في مؤخرة المجموعة بدون نقاط.

وفي حال خسارة الإسماعيلي اليوم فإن حظوظه في التأهل للدور نصف النهائي ستتقلص نسبيا مقارنة بالفرق الأخرى، خاصة أن المباراتين لعبهما في القاهرة والإسماعيلية.

في المقابل يسعى الأهلي هو الآخر لعدم الخسارة وتحقيق أول فوز له في المجموعة، وذلك ليتقدم نحو حجز إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني.

ويعاني الأهلي والإسماعيلي من مشاكل هجومية، حيث يفتقد الأول جهود مهاجمه المميز محمد فضل، بالإضافة إلى رحيل عماد متعب إلى الدوري البلجيكي، فضلا عن اللاعب المحوري محمد بركات أحد أبرز اللاعبين الذين ينطلقون خلف المهاجمين.

ويفاضل حسام البدري مدرب الأهلي بين محمد طلعت والنيجيري فرانسيس دو لبداية المباراة، وربما ينضم إليهما المهاجم اللبناني محمد غدار، بعد قيده إفريقيا.

في المقابل يعاني مدرب الإسماعيلي مارك فوتا من غياب عمرو جمال وعبد الله السعيد للإصابة، فضلا عن غياب المهاجم الجاهز، في ظل افتقار النيجيري جودوين والمغربي عبد السلام بنجالون للياقة المباريات وعامل الانسجام مع الفريق.