EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

الإسماعيلي وشبيبة القبائل لحقا بركب المتأهلين الأهلي سحق "التيحا" الليبي بثلاثية في دوري إفريقيا

الأهلي يجتاز عقبة الاتحاد الليبي

الأهلي يجتاز عقبة الاتحاد الليبي

تأهل الأهلي المصري لدور الثمانية من بطولة دوري أبطال إفريقيا عقب فوزه الكبير على الاتحاد الليبي بثلاثية نظيفة يوم الأحد بالقاهرة في إياب دور الـ16 للبطولة، وكانت مباراة الذهاب بطرابلس قد انتهت بفوز الاتحاد بهدفين نظيفين.

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

الإسماعيلي وشبيبة القبائل لحقا بركب المتأهلين الأهلي سحق "التيحا" الليبي بثلاثية في دوري إفريقيا

تأهل الأهلي المصري لدور الثمانية من بطولة دوري أبطال إفريقيا عقب فوزه الكبير على الاتحاد الليبي بثلاثية نظيفة يوم الأحد بالقاهرة في إياب دور الـ16 للبطولة، وكانت مباراة الذهاب بطرابلس قد انتهت بفوز الاتحاد بهدفين نظيفين.

تجاوز الأهلي أحزان الموسم الماضي بعد خروجه من تلك البطولة من نفس الدور، ليعوض الإخفاق الماضي بهذا الفوز الكبير على "التيحا".

دخل الأهلي مهاجما منذ أول دقيقة في محاولة للقضاء على آمال الضيوف في التأهل واستغل أبناء القلعة الحمراء عاملي الأرض والجمهور جيدا، خاصة أن مدرجات إستاد القاهرة الدولي كانت ممتلئة عن آخرها رغم حرارة الطقس.

في حين مال أداء الاتحاد للتأمين الدفاعي مع الهجمات المرتدة السريعة، على أمل خطف هدف وإحراج الأهلي والإطاحة به من البطولة لكن لم تتحقق آماله.

بدأت أولى الهجمات الخطيرة عن طريق أحمد حسن الذي أطلق تصويبة قوية وجدت طريقها في أحضان الحارس المخضرم سمير عبود، تلاها مباشرة تسديدة من عماد متعب اصطدمت بالعارضة.

توالت الفرص الضائعة من جانب الأهلي وطارد النحس حسن قائد "الفراعنة" وأضاع أكثر من فرصة سهلة للتهديف، كانت كفيلة بخروجه فائزا بعدد وافر من الأهداف خلال الشوط الأول.

وقبل أن ينتهي الشوط بثوان تلقى أحمد الزوي كرة عرضية انقض عليها برأسه لتصطدم بالقائم الأيمن لشريف إكرامي وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، أجرى حسام البدري المدير الفني للأهلي ثلاث تغييرات هجومية؛ بنزول محمد فضل وأسامة حسني وأحمد شكري لزيادة الفاعلية الهجومية وتسجيل هدف، وتحقق مراده بالفعل في الدقيقة الـ60 عندما مرر سيد معوض كرة عرضية إلى متعب وضعها بطريقة عالمية في الشباك مسجلا الهدف الأول.

وفي الدقيقة 74 أهدى محمد بركات كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء انقض عليها فضل برأسه في الشباك مسجلا الهدف الثاني، وبعد أن كانت المباراة في طريقها لركلات الجزاء الترجيحية قضى شهاب الدين أحمد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع على آمال الاتحاد الليبي وسدد كرة صاروخية من مسافة بعيدة فشل الحارس عبود في الإمساك بها مسجلا هدف الفوز والتأهل.

وفي مباراة ثانية، تأهل الإسماعيلي المصري لدور الثمانية بعد فوزه على ملعبه ووسط جمهوره في لقاء العودة على الهلال السوداني 3-1، وكانت مباراة الذهاب بالخرطوم قد انتهت بفوز "الدراويش" بهدف نظيف.

تقدم الهلال بهدف عن طريق إدوارد سادومبا ليكون رد الإسماعيلي قاسيا بثلاثية لمحمد سليمان "حمص" وأحمد سمير فرج وأحمد خيري.

وفي مباراة ثالثة، لحق شبيبة القبائل الجزائري بمواطنه وفاق سطيف وتأهل لدور الثمانية رغم هزيمته أمام من بترو أتليتكو الأنجولي 1-2، ليحسم بطل الجزائر بطاقة التأهل لصالحه لسابق فوزه في الذهاب بهدفين نظيفين.

واكتمل عقد الأندية الثمانية التي تأهلت لدور الثمانية من البطولة؛ وهي الأهلي والإسماعيلي "مصروشبيبة القبائل ووفاق سطيف "الجزائرومازيمبي الكونغولي "حامل اللقبوهارتلاند النيجيري، والترجي التونسي، وديناموز هراري بطل زيمبابوي، وسيتم تقسيم تلك الأندية إلى مجموعتين بعد قرعة سيجريها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" يوم الخميس المقبل.