EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2009

قمة سودانية في دوري الأبطال الإفريقي الأهلي المصري في طريق سطيف الجزائري بالكونفدرالية

الأهلي يسعى للقب الكونفدرالية بعد ضياع الأبطال

الأهلي يسعى للقب الكونفدرالية بعد ضياع الأبطال

خدمت قرعة الدور الرابع من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية" لكرة القدم، الأندية العربية المشاركة بعدما جنَّبتهم من المواجهات المباشرة ما عدا فريقي حرس الحدود المصري وأهلي طرابلس الليبي اللذين سيلتقيان وجهًا لوجه.

خدمت قرعة الدور الرابع من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية" لكرة القدم، الأندية العربية المشاركة بعدما جنَّبتهم من المواجهات المباشرة ما عدا فريقي حرس الحدود المصري وأهلي طرابلس الليبي اللذين سيلتقيان وجهًا لوجه.

ووضعت القرعة فرق الأهلي وإنبي المصريين ووفاق سطيف الجزائري في مواجهاتٍ مباشرة في المجموعة الأولي لدوري المجموعات، فيما سيكون حرس الحدود أو أهلي طرابلس والصفاقسي التونسي واتحاد الخميسات المغربي في مواجهات مباشرة في المجموعة الثانية، وذلك في حال تخطيهم عقبة الدور الرابع.

وخدمت القرعة النادي الأهلي المصري حامل لقب دوري الأبطال الإفريقي -الذي خرج منه هذا الموسم أمام كانو بيلاريز النيجيري في مفاجأة كبيرة- بعدما أبعدته عن مواجهة أيٍّ من الفريقين المصريين الآخرين إنبي أو حرس الحدود، كما أبعدته أيضًا عن مواجهة أي فرق عربية، وأوقعته أمام سانتوس الأنجولي في مواجهة سهلة، وذلك حسب ما ذكر الموقع الرسمي للنادي اليوم الخميس.

وتخلت القرعة عن إنبي بعدما أوقعته أمام أسيك ميموزا الإيفواري القادم من دوري الأبطال وأحد أبرز الأندية الإفريقية في السنوات الأخيرة، فيما سيلتقي حرس الحدود في مواجهةٍ أقل صعوبة أمام أهلي طرابلس الليبي.

هذا ويستضيف الأهلي فريق سانتوس في مباراة الذهاب في القاهرة، فيما يخوض إنبي وحرس الحدود اللقاء الأول خارج مصر.

ويشار إلى أن جولة الذهاب ستقام أحد أيام 15و16و17 مايو/أيار الجاري، على أن تقام جولة العودة أحد أيام 29و30و31 من نفس الشهر.

وكانت القرعة رحيمةً بفريق وفاق سطيف الجزائري واتحاد الخميسات المغربي حيث أوقعتهما مع بطلي مالي على التوالي دجوليبا واستاد مالي.

وستكون فرص سطيف واتحاد الخميسات كبيرة للتأهل على حساب بطلي أنجولا بالمقارنة بالمستويات الفنية الكبيرة الذي يظهر عليها الفريقان مؤخرًا سواء محليًا أو عربيًا أو إفريقيًا.

ويخوض وفاق سطيف مباراة الذهاب في باماكو على أن يخوض مباراة العودة في الجزائر، فيما سيلعب واتحاد الخميسات مباراة الذهاب في المغرب والعودة في مالي.

وأسفرت القرعة أيضًا عن وقوع الصفاقسي التونسي الذي يسعى للدفاع عن لقبه، في مواجهة سهلة مع أوجوستو الأنجولي في الدور الرابع.

وتعد هذه هي أسهل المواجهات العربية، خاصةً أن الصفاقسي يتمتع بقدرات فنية عالية مقارنة بمنافسه الأنجولي، وستكون فرصته كبيرة في حجز أولى بطاقات التأهل للمجموعة الثانية في دوري المجموعات.

وسيلعب الصفاقسي مباراة الذهاب في العاصمة الأنجولية لواندا، فيما سيخوض مباراة العودة في تونس على ملعبه باستاد الطيب المهيري.

هذا وقد حدد الاتحاد الإفريقي فريقي الأهلي المصري والصفاقسي التونسي لترأس المجموعتين الأولى والثانية في دوري المجموعات في حال تأهلهما، وإذا لم يتأهلا سيكون الفائز عليها هو من يتصدر كل مجموعة.

ويشار إلى أن مجموعة الأهلي سوف تضم الفائزين من مباريات إنبي وأسيك ميموزا، ووفاق سطيف الجزائري ودجوليبا المالي، وكوتون سبور الكاميروني مع فيتا كلوب من الكونجو.

فيما ستضم مجموعة الصفاقسي الفائزين من مباريات حرس الحدود وأهلي طرابلس، اتحاد الخميسات المغربي واستاد مالي، وكامبالا سيتي الأوغندي مع بايلسا يونايتد النيجيري.

وفي حال تأهل أهلي طرابلس الليبي والصفاقسي التونسي، فمن الممكن أن تحدث مصادمات عنيفة بين الجماهير الليبية والتونسية بعد الأحداث التي شهدها لقاء أهلي طرابلس والنجم الساحلي، من اعتداءات جماهير تونس على مشجعي ولاعبي الأهلي رغم تأهل النجم.

ويذكر أن قرعة الدور الرابع من كأس الكونفدرالية أسفرت عن 6 مواجهات تضم أطرافًا عربية منها مواجهة عربية خالصة بين حرس الحدود وأهلي طرابلس، فيما تغيب الأندية العربية عن مواجهتين فقط تضم الأولى كامبالا سيتي الأوغندي وبايلسا يونايتد النيجيري، فيما تجمع الثانية بين كوتون سبور الكاميروني وفيتا كلوب من الكونجو.

وأسفرت قرعة دور الثمانية (دوري المجموعات) لدوري الأبطال الإفريقي، عن وقوع قطبي الكرة السودانية الهلال والمريخ معا في المجموعة الأولى.

ويتنافس بجوار الثنائي السوداني كل من زيسكوز يونايتد الزامبي وفريق كانو بيلارز النيجيري للتأهل إلى الدور نصف النهائي من البطولة.

وأوقعت القرعة فريق النجم الساحلي التونسي جنبا إلى جنب مع فريق مازيمبي الكونغولي، بالإضافة إلى فريق هارتلاند النيجيري مونوموتابا بطل زيمبابوي.