EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2010

الغرافة فشل في الاحتفاظ بالصدارة الأهلي السعودي ينعش آماله الأسيوية بالفوز على الجزيرة

الأهلي دخل المنافسة بقوة

الأهلي دخل المنافسة بقوة

جدد الأهلي السعودي فوزه على الجزيرة الإماراتي وأسقطه على أرضه بهدفين نظيفين الأربعاء في أبوظبي في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى، ضمن دوري أبطال أسيا.

  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2010

الغرافة فشل في الاحتفاظ بالصدارة الأهلي السعودي ينعش آماله الأسيوية بالفوز على الجزيرة

جدد الأهلي السعودي فوزه على الجزيرة الإماراتي وأسقطه على أرضه بهدفين نظيفين الأربعاء في أبوظبي في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى، ضمن دوري أبطال أسيا.

سجل البرازيلي فيكتور سيموس الهدفين في الدقيقتين الـ 7 والـ50، ليجدد فوز فريقه على الجزيرة، بعدما فاز في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي في جدة بخمسة أهداف مقابل هدف.

وفي مباراة ثانية، تعادل الغرافة القطري مع الاستقلال الإيراني في الدوحة بهدف لكل فريق، ضمن المجموعة ذاتها ليفشل الغرافة في العودة إلى الصدارة.

تقدم للغرافة عبر العراقي يونس محمود (45)، وعادل الاستقلال عن طريق سيد مهدي (59)، ليحتفظ الاستقلال بالصدارة رافعا رصيده إلى 8 نقاط، وظلّ الغرافة في المركز الثاني برصيد 7 نقاط، بينما احتل الأهلي المركز الثالث برصيد ست نقاط، وبقي الجزيرة رابعا وأخيرا بنقطة واحدة.

في المباراة الأولى، مالت الكفة للأهلي منذ بداية المباراة؛ حيث دفع مدرب الجزيرة البرازيلي أبل براجا بتشكيلة معظمها من اللاعبين الاحتياطيين لادخار جهود الأساسيين لمباريات الدوري التي يسعى الفريق إلى إحراز لقبه للمرة الأولى في تاريخه، ويتعين عليه استعادة الصدارة من الوحدة في المراحل المتبقية لتحقيق هدفه.

وافتتح الأهلي التسجيل بعد سبع دقائق على بداية المباراة، عندما أرسل عبد الرحيم الجيزاوي كرة بعيدة ارتقى لها فيكتور برأسه ووضعها بقوة في مرمى الحارس خالد عيسى، الذي كان يخوض مباراته الأولى مع الجزيرة هذا الموسم بديلا من الدولي على خصيف.

وحاول الجزيرة مجاراة ضيفه، وسنحت له فرصة ثمينة لإدراك التعادل، بعدما مرر سلطان برغش كرة إلى محمد سرور سددها قوية، لكن أبعدها حارس الأهلي ياسر المسيليم ببراعة إلى ركنية، وتعرض الجزيرة لضربة قوية، بعدما أكمل المباراة بعشرة لاعبين، إثر طرد سلطان برغش لخشونته الزائدة.

وعزز الأهلي تقدمه بنفس سيناريو الهدف الأول، بعدما أرسل إبراهيم الهزازي كرة طويلة، تطاول لها فيكتور وأكملها برأسه في مرمى الجزيرة، ووقف حارس الأهلي المسيليم مجددا أمام هجمات الجزيرة، عندما طار ببراعة لإبعاد كرة قوية من محمد سرور، بعد أن خطفها من المدافع محمود معاذ.

وتساوت كفة الفريقين عدديا، بعد طرد وليد عبد ربه من صفوف الأهلي بالبطاقة الحمراء بسبب الخشونة أيضًا (83)، وحاول الجزيرة تسجيل هدف على الأقل، دون أن ينجح في ذلك ليتلقى خسارته الثالثة في المجموعة.