EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2011

تعادل مع كاظمة الكويتي الأهلي الإماراتي إلى نهائي أبطال الخليج

الأهلي الإماراتي

فيصل خليل يجري فرحًا بتسجيل هدف التعادل للأهلي

الأهلي الإماراتي يحجز تذكرة التأهل لنهائي بطولة الأندية الخليجية السادسة والعشرين.

نجح النادي الأهلي الإماراتي في بلوغ نهائي بطولة الأندية الخليجية السادسة والعشرين في كرة القدم، بعد تعادله مع مضيفه كاظمة الكويتي 1-1، يوم الثلاثاء، في جولة الإياب من الدور نصف النهائي.

سجل العماني إسماعيل العجمي هدف التقدم لكاظمة في الدقيقة 38، وعادل فيصل خليل للأهلي في الدقيقة 87، لينجح الأهلي في ضمان تأهله بعد أن سبق له الفوز ذهابًا في دبي بهدف نظيف حمل توقيع البرازيلي جاكسون جاجا.

وسيكون الأهلي الوحيد بين فرق نصف النهائي لم يسبق له التتويج باللقب الخليجي، مدعوًا في النهائي إلى مواجهة المتأهل من مباراة الدور نصف النهائي الثانية، والمقررة غدًا بين العربي الكويتي وضيفه الشباب الإماراتي، علمًا بأن جولة الذهاب انتهت بالتعادل 2-2.

يُذكر أن الدور النهائي يُقام من مباراتين ذهابًا وإيابًا في 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، و3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وربما يعيد هذا التأهل انطلاقة جديدة للأهلي الموسم الجاري في ظل النتائج المتخبطة التي يشهدها الفريق؛ إذ يحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية لبطولة كأس الرابطة الإماراتية برصيد 7 نقاط من 4 مباريات، وهو قادم من خسارة كبيرة تكبدها أمام الجزيرة، حامل اللقب، بنتيجة 0-4 السبت الماضي في المرحلة الأولى من الدوري المحلي.

بلغ الأهلي الدور النهائي بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط بفوزه ذهابًا وإيابًا على العربي الكويتي، ثم تجاوزه مواطنه الظفرة 3-1 في ربع النهائي الذي أقيم من جولة واحدة، قبل أن تخلص من عقبة كاظمة في نصف النهائي.

في المقابل، تضاف هذه النكسة إلى سلسلة النتائج السيئة التي عاناها كاظمة في الآونة الأخيرة.

فبعد فوزه بلقب كأس أمير الكويت في الموسم الماضي (على حساب الكويت 1-0 في النهائيبدأ "السفير" الموسم الجاري بأسوأ طريقة؛ إذ خسر في مباراة الكأس السوبر المحلية أمام القادسية، ثم ودع مسابقة كأس ولي العهد من دورها الأول، محققًا فوزًا واحدًا وتعادلين مقابل خسارتين ضمن منافسات المجموعة الأولى التي يشغل فيها المركز الخامس قبل جولة واحدة على الختام.

وبخروجه من البطولة، يكون كاظمة، الذي يملك خبرة طويلة في البطولة التي أحرز لقبها مرتين عامي 1987 و1995م، فشل في معادلة الرقم القياسي لعدد الألقاب الذي يوجد بحوزة أهلي جدة السعودي (1985 و2002 و2008م).