EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

أبرزهم الإيطالي لوكا توني الأندية الإماراتية تتسلح بـ13 أجنبيا في الانتقالات الشتوية

لوكا توني

لوكا توني

تعاقدت الأندية الإماراتية لكرة القدم مع 13 لاعبا أجنبيا جديدا مع إغلاق باب الانتقالات الشتوية، وذلك ضمن مساعيها لتعزيز صفوفها، إما للمنافسة على اللقب، أو للهروب من الهبوط إلى الدرجة الثانية.

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

أبرزهم الإيطالي لوكا توني الأندية الإماراتية تتسلح بـ13 أجنبيا في الانتقالات الشتوية

وقامت تسعة أندية بتغييرات في الأجانب وضم لاعبين محليين أيضا، في حين فضل العين متصدر ترتيب الدوري والجزيرة حامل اللقب والوحدة عدم الدخول في سوق الانتقالات الشتوي.

واستأثر النصر الذي يحتل المركز الثاني في الترتيب ويطمح إلى إحراز اللقب لأول مرة منذ عام 1986، بأضواء اللحظات الأخيرة من الانتقالات بعدما ضم إلى صفوفه الدولي الإيطالي السابق لوكا توني من يوفنتوس، متصدر الدوري الإيطالي لمدة عام.

وكان لافتا اتجاه بعض الأندية إلى الدول الأسيوية بعد تعاقد الوصل مع الإيراني محمد رضا خلعتبري، والإمارات مع الأوزباكستانيين جاسور حسنوف وألكسندر جينريخ، ودبي مع اللبناني عباس عطوي، والشارقة مع الكوري الجنوبي لي سونج هو والأوزباكستاني تيمور كابازادي.

وعمل الأهلي الذي جاءت نتائجه في مرحلة الذهاب دون مستوى الطموحات إلى التعاقد مع الكاميروني أشيلي إيمانا بنظام الإعارة من الهلال السعودي حتى نهاية الموسم، كما ضم الوصل الأرجنتيني خوان مارسيير، ودبي الفرنسي نيكولا مارين، وبني ياس الجزائري إسماعيل بوزيد، والإسباني فرانشيسكو ييستي الذي سبق له اللعب في الوصل العام الماضي.

وتعاقد الشباب مع البرازيلي كييزا، في حين اختار عجمان إعادة العاجي بوريس كابي ليكون بديلا للسنغالي إبراهيما توريه المنتقل إلى موناكو الفرنسي.

وكان تعاقد الأهلي مع مدافع الوحدة الدولي بشير سعيد الأبرز على صعيد انتقالات اللاعبين الإماراتيين، التي شهدت حركة ناشطة كان أبرزها ضم الشارقة لمحمد راشد، والحارس حسن الشريف، والوصل لجابر أسد، والإمارات لعلي ربيع.