EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

واثق من نجاح البطولة الأمير نواف: لن نستضيف مباريات بمونديال 2022 إلا بطلب قطري

رئيس ملف قطر 2022 مع بلاتر

رئيس ملف قطر 2022 مع بلاتر

نفى الأمير نواف بن فيصل -نائب الرئيس العام لرعاية الشباب بالسعودية- أن تكون بلاده أبدت رغبة في استضافة مباريات من بطولة كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر، إلا بطلب منها.

  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

واثق من نجاح البطولة الأمير نواف: لن نستضيف مباريات بمونديال 2022 إلا بطلب قطري

نفى الأمير نواف بن فيصل -نائب الرئيس العام لرعاية الشباب بالسعودية- أن تكون بلاده أبدت رغبة في استضافة مباريات من بطولة كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر، إلا بطلب منها.

وقال الأمير نواف، إن أي أمر بهذا الشأن لن يتم إلا بطلب من "الإخوة القطريين" مع الثقة بأنهم قادرون على الاستضافة وإنجاح البطولة بمفردهم.

وقال الأمير نواف بن فيصل في تصريح لقناة "العربية" الثلاثاء إن بلاده لن تطلب من رئيس الفيفا، عندما يزور السعودية هذا الشيء إلا بطلب قطري.

ونقلت صحيفة "عكاظ" عن الأمير نواف بن فيصل يوم الأحد الماضي قوله، إن الاتحاد السعودي سيتباحث مع بلاتر حول تصريحاته الأخيرة الخاصة بمشاركة الدول المجاورة لقطر في تنظيم مباريات كأس العالم 2022.

وأكد الأمير نواف بن فيصل ثقته الكبيرة في تنظيم دولة قطر لكأس العالم وقدرتها على ذلك، من خلال الملف المتكامل الذي قدموه، ونجاحهم في إقناع الفيفا بما سيقدمونه، مضيفا "المملكة ستكون من أوائل الداعمين لقطر إذا طلبوا ذلك".

وكان بلاتر قد أشار إلى إمكانية إقامة بعض مباريات مونديال 2022 "في بعض الدول المجاورة" لقطر.