EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2009

الرئيس بوتفليقة يوفد شقيقه للسودان الأمن الجزائري يحمي جماهير "الخضر" في الخرطوم

جماهير البلدين تتطلع لمباراة السودان

جماهير البلدين تتطلع لمباراة السودان

قررت الجزائر إرسال عناصر من أجهزة الأمن إلى العاصمة السودانية الخرطوم لحماية مشجعي المنتخب الوطني الذي يستعد لملاقاة نظيره المصري في مباراة فاصلة مؤهلة لنهائيات بطولة كأس العالم 2010 يوم غد الأربعاء بملعب أم درمان.

قررت الجزائر إرسال عناصر من أجهزة الأمن إلى العاصمة السودانية الخرطوم لحماية مشجعي المنتخب الوطني الذي يستعد لملاقاة نظيره المصري في مباراة فاصلة مؤهلة لنهائيات بطولة كأس العالم 2010 يوم غد الأربعاء بملعب أم درمان.

وأكدت مصادر مطلعة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) يوم الاثنين أن عدة أجهزة أمنية بالجزائر بدأت بالفعل في إرسال عناصر منها إلى العاصمة السودانية، مشيرة إلى أن عدد هؤلاء العناصر الأمنيين قد يفوق المئات.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الجزائرية وحيد بوعبد الله قد أكد أن المديرية العامة للأمن الوطني سترسل وفدا لحماية المشجعين الجزائريين الذين سيتوجهون إلى الخرطوم.

وكانت قيادات رفيعة المستوى في البلدين قد تحركت سريعا لاحتواء الموقف وتهدئة الأوضاع التي اندلعت مساء الأحد بالجزائر العاصمة ومدينة وهران، على خلفية شائعة أفادت بمصرع سبعة مشجعين جزائريين بالقاهرة أثناء مؤازرة "الخضرالأمر الذي نفاه السفير الجزائري بالقاهرة جملة وتفصيلا.

إلى ذلك ، ذكر تقرير إخباري يوم الاثنين أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أوفد مستشاره الشخصي وشقيقه سعيد إلى العاصمة السودانية الخرطوم لمتابعة استعدادات "الخضر" للمباراة الفاصلة أمام المنتخب المصري يوم الأربعاء بملعب أم درمان بالخرطوم.