EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2011

الأمن التونسي: جمهور الوداد كان مخمورًا

جمهور الوداد

الأمن التونسي يؤكد أن جمهور الوداد كان مخمورًا

أعلن هشام المؤدب الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، أن سلطات أمن مطار قرطاج الدولي، أوقفت 11 مغربيًّا من جمهور نادي الوداد.

  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2011

الأمن التونسي: جمهور الوداد كان مخمورًا

(رادس - mbc.net) أعلن هشام المؤدب الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، أن سلطات أمن مطار قرطاج الدولي، أوقفت 11 مغربيًّا من جمهور نادي الوداد، على خلفية ارتكاب أعمال عنف وتخريب داخل المطار.

 

وأكد المؤدب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن قوات الأمن سيطرت على أحداث الشغب في المطار، وأوقف 11 شخصًا كانوا وراء إثارة هذه الأحداث؛ أحيل 9 منهم إلى النيابة العامة للتحقيق معهم، فيما أطلق سراح قاصرَيْن.

 

وبخصوص الاعتداءات التي تعرض لها الجمهور المغربي من قِبَل أفراد الأمن التونسيين بعد لقاء الوداد البيضاوي والترجي؛ قال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن تعليمات صارمة أعطيت لأعوان الأمن بعدم الرد على مناوشات واستفزازات الجمهور المغربي.

 

وأوضح أن مشجعين مغاربة كانت حالة السكر ظاهرة عليهم؛ فقد ارتكبوا ممارسات غير أخلاقية واعتدَوا على أعوان أمن، من بينهم ضابط بدرجة عقيد أسقط من أعلى فأصيب بكسر في ساقه.

 

ونفى المتحدث باسم وزارة الداخلية أن تكون قوات الأمن قد لجأت إلى الاستعمال القوة بإفراط ضد الجمهور المغربي، مشيرًا إلى أن عناصر الأمن اضطرت إلى استعمال الغاز المسيل للدموع للحيلولة دون تطور الموقف وزيادة حدة أعمال الشغب والعنف.