EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

الألمان: كلينسمان لا يستطيع العيش في صحراء الجزائر

الصحف الألمانية تصف تدريب كلينسمان للخضر بالمستحيل

الصحف الألمانية تصف تدريب كلينسمان للخضر بالمستحيل

أعلنت وسائل الإعلام الألمانية أنه من الصعب على كلينسمان أن يطير إلى الجزائر لتولي مسؤولية تدريب الخضر عقب استقالة عبد الحق بن شيخة؛ بسبب الهزيمة الثقيلة التي مني بها الفريق أمام المغرب في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012م.

أعلنت وسائل الإعلام الألمانية أنه من الصعب على كلينسمان أن يطير إلى الجزائر لتولي مسؤولية تدريب الخضر عقب استقالة عبد الحق بن شيخة؛ بسبب الهزيمة الثقيلة التي مني بها الفريق أمام المغرب في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012م.

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية أن الألمان أُصيبوا بحالة من الدهشة والمفاجأة فور إعلان الاتحاد الجزائري دخوله في مفاوضات مكثفة مع كلينسمان؛ حيث اعتبرت وسائل الإعلام الألمانية أنه من المستحيل على المدرب الألماني أن يتولى مسؤولية تدريب الخضر لعديدٍ من الأسباب العائلية والرياضية.

وجاءت عناوين الصحف الألمانية ساخرةً إلى حدٍ كبيرٍ من اهتمام الخضر بكلينسمان؛ حيث أكدت عديد من المواقع الألمانية، منها: "سبوكس" و"جوول" و"فوسبول ترونسفار" أنه يصعب على كلينسمان التخلي عن مقر سكنه في واشنطن من أجل الرحيل صوب الصحراء في إشارة إلى الجزائر، كان هذا السبب هو الأبرز في صعوبة تولي كلينسمان تدريب الخضر مستقبلا.

أما السبب العائلي، فإنه يتمثل في رغبة عائلته في البقاء بواشنطن الأمريكية وعدم الرحيل عنها في الوقت الجاري، بدليل أن كلينسمان تلقى عرضًا في وقت سابق لتولي تدريب "الكنجرو" الأسترالي قبل كأس العالم الأخيرة بجنوب إفريقيا 2010م، إلا أن أسرته اعترضت تمامًا لأنها ترغب في مواصلة العيش بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويتمثل السبب الرياضي في أن كلينسمان يرغب الاستمرار في العمل في أمريكا، خاصة وأنه أعلن أكثر من مرة أنه مستقر للعمل هناك ولن يرحل عن هناك بأي شكل من الأشكال، خاصة وأنه من المحتمل أن يتولى تدريب المنتخب الأمريكي في المرحلة المقبلة بعد النجاحات التي حققها مع أحد الأندية هناك.