EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2009

يتولى المسؤولية بشكل مؤقت الألماني روتيمولر مديرا فنيا لإيران خلفا لدائي

إقالة دائي جاءت بسبب الخسارة من "الأخضر"

إقالة دائي جاءت بسبب الخسارة من "الأخضر"

عين الاتحاد الإيراني لكرة القدم الألماني إريش روتيمولر مديرا فنيا "مؤقتا" للمنتخب الأول لكرة القدم خلفا لعلي دائي الذي تمت إقالته بعد الخسارة 1/2 في طهران أمام السعودية في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

عين الاتحاد الإيراني لكرة القدم الألماني إريش روتيمولر مديرا فنيا "مؤقتا" للمنتخب الأول لكرة القدم خلفا لعلي دائي الذي تمت إقالته بعد الخسارة 1/2 في طهران أمام السعودية في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا" أن روتيمولر الذي كان أحد أفراد الجهاز الفني المعاون لدائي، سيتولى مسؤولية المنتخب لحين الاستقرار على مدير فني جديد للفريق.

وكان رئيس الاتحاد الإيراني علي كافاشيان قد أعلن في وقت سابق أن أحد الخيارات لخلافة نجم بايرن ميونيخ السابق دائي ستكون عبر إسناد المهمة للأمريكي من أصل إيراني أفشين قطبي.

وسبق لقطبي -45 عاما- أن كان ضمن أفراد الجهاز الفني لمنتخبي الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية خلال بطولات كأس العالم أعوام 1998 و2002 و2006.

كما أكدت "إسنا" في وقت سابق أن محمد مايلي كهن المدير الفني السابق للمنتخب الإيراني في الفترة بين عامي 1995 و1997 والحالي لنادي سايبا الإيراني يأتي على رأس المرشحين لخلافة قائد المنتخب السابق.

وتضاءلت فرص المنتخب الإيراني كثيرا في الصعود إلى كأس العالم عقب الهزيمة أمام السعودية أمس الأول السبت؛ حيث تراجع الفريق إلى المركز الرابع في المجموعة الثانية الأسيوية برصيد 6 نقاط.