EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2010

لقاء ناري في المجموعة الثانية الأفيال يصطدمون بالنجوم السوداء في أمم إفريقيا

كوت ديفوار تسعى للمحافظة على آمالها بالفوز باللقب الإفريقي

كوت ديفوار تسعى للمحافظة على آمالها بالفوز باللقب الإفريقي

تشهد بطولة كأس الأمم الإفريقية السابعة والعشرين لكرة القدم والمقامة حاليا بأنجولا مواجهة من العيار الثقيل اليوم الجمعة عندما يلتقي منتخبا كوت ديفوار وغانا في مواجهة عصيبة بالجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2010

لقاء ناري في المجموعة الثانية الأفيال يصطدمون بالنجوم السوداء في أمم إفريقيا

تشهد بطولة كأس الأمم الإفريقية السابعة والعشرين لكرة القدم والمقامة حاليا بأنجولا مواجهة من العيار الثقيل اليوم الجمعة عندما يلتقي منتخبا كوت ديفوار وغانا في مواجهة عصيبة بالجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.

ومع انسحاب المنتخب التوجولي من البطولة بسبب حادث الاعتداء المسلح الذي تعرض له قبل بداية فعاليات البطولة؛ غاب المنتخب الغاني عن مباريات الجولة الأولى، وسيبدأ الفريق مسيرته بالبطولة بمباراة الغد.

بينما يعاني المنتخب الإيفواري من ضغوط هائلة قبل مباراة الغد بعد تعادله السلبي في الجولة الأولى مع منتخب بوركينا فاسو الذي جعل أفيال كوت ديفوار بحاجة إلى الفوز في مباراة الغد لضمان التأهل إلى الدور الثاني (دور الثمانية).

وسيطر المنتخب الإيفواري تماما على مجريات اللعب في المباراة الأولى؛ حيث كان الأكثر استحواذا على الكرة، لكنه افتقد الخطورة في هجماته أمام الدفاع البوركيني المحكم.

ومع اقتصار فرق المجموعة على ثلاثة منتخبات وانتهاء المباراة الأولى بالتعادل سيكون فوز أي من الفريقين في مباراة الغد كافيا لضمان التأهل لدور الثمانية.

ويبدو هذا الأمر مناسبا بشكل كبير للمنتخب الإيفواري لأن اندفاع المنتخب الغاني في الهجوم بحثا عن الفوز سيخلق العديد من المساحات الخالية، ومن ثم ستكون الفرصة سانحة أمام مهاجمي الأفيال بقيادة ديدييه دروجبا لهز شباك المنتخب الغاني بعدما شعر دروجبا ورفاقه بالملل من أسلوب الدفاع المتكتل للمنتخب البوركيني.

واعترف لاعب خط الوسط الغاني أندري "ديدي" آيو بأن الهجوم على حافلة المنتخب التوجولي الذي أسفر عن وفاة ثلاثة أفراد كان بمثابة سحابة سوداء خيمت بظلالها على استعدادات النجوم السوداء.

وانضم مايكل إيسيان -نجم خط وسط تشيلسي الإنجليزي- إلى صفوف المنتخب الغاني مؤخرا بعد وصوله إلى أنجولا أمس الأربعاء ليكون دعما جيدا للفريق في مباراة الغد، إلى جانب المدافع جون مانساه وحارس المرمى ريتشارد كينجستون بصفتهما أكثر لاعبي منتخب غانا من حيث الخبرة.

واعترف ميلوفان راجيفاتش بأن فريقه يتمتع بسمة الشباب، لكنه يسعى إلى الفوز بلقب البطولة.