EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2009

الفراعنة استعادوا ذاكرة الانتصارات الأفراح تعم أرجاء مصر بالفوز التاريخي على إيطاليا

هدف مصر في مرمي إيطاليا

هدف مصر في مرمي إيطاليا

اجتاحت الأفراح كافة أرجاء مدن ومحافظات مصر حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة احتفالا بالفوز التاريخي الذي حققه المنتخب المصري على نظيره الإيطالي بهدف نظيف في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس القارات 2009 المقامة حاليا بجنوب إفريقيا.

اجتاحت الأفراح كافة أرجاء مدن ومحافظات مصر حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة احتفالا بالفوز التاريخي الذي حققه المنتخب المصري على نظيره الإيطالي بهدف نظيف في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس القارات 2009 المقامة حاليا بجنوب إفريقيا.

واندفعت الجماهير المصرية التي عاشت لحظات عصيبة قبل أن تنتهي المباراة إلى الشوارع عقب إطلاق صافرة النهاية، للتعبير عن فرحتها غير مصدقة إنجاز فريقها، وأطلقت السيدات الزغاريد في شرفات المنازل، وتكدست السيارات في الشوارع الرئيسية بداية من شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين وحتى شوارع الشرابية وشبرا الخيمة، والأحياء العريقة في مصر القديمة.

وتعالت أصوات أبواق السيارات في شوارع القاهرة عازفة ألحانا بدت جميلة للمارة وغير مزعجة، متغنية بالنصر والعرض القوي المثير للمنتخب أمام الطليان، خاصة وأن الفوز لم يكن وليد صدفة ولا ضربة من ضربات الحظ، ولكن مواصلة لعروض قوية، وكأن أحفاد الفراعنة أصبحوا عقدة الكبار.

وقد عمت السعادة قلوب المصريين بعدما حقق منتخبهم أول فوز لفريق إفريقي وعربي على المنتخب الإيطالي بطل العالم، في مشهد مكرر لاحتفالات المصريين في الفترة الأخيرة بعد فوز المنتخب المصري بلقب كأس الأمم الإفريقية 2006 بمصر، و2008 بغانا.

وجاء الفوز بمثابة المفاجأة الثانية التي قدمها المنتخب المصري لجماهيره في البطولة الحالية؛ حيث إنه استعاد توازنه بشكل سريع بعد الهزيمة المخيبة للآمال التي مني بها أمام نظيره الجزائري في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم وكأس الأمم الإفريقية 2010، وأعاد البسمة إلى وجوه مشجعيه.

وبعدما قدم المنتخب المصري عرضا رائعا أمام المنتخب البرازيلي في أولى مبارياته بكأس القارات الحالية وكاد أن يتعادل لولا ضربة الجزاء التي حسم بها كاكا المباراة لصالح البرازيل الفائزة بلقب كأس العالم خمس مرات؛ استطاع الفريق المصري تأكيد قدرته على المنافسة في البطولات الدولية بفوز رائع على المنتخب الإيطالي بطل العالم.

وتردد صدى الانتصار الذي حققه منتخب الفراعنة في عاصمة جنوب إفريقيا جوهانسبرج في مصر؛ حيث احتشد المشجعون في الشوارع والميادين العامة يرفرفون بالعلم المصري.

وأخذ السائقون يطلقون أبواق سياراتهم احتفالا بالفوز، كما احتفل الشباب المصري على طريقتهم بالألعاب النارية والهتاف بأسماء نجوم المنتخب المصري وحارس مرماه المتألق عصام الحضري الذي كان له فضل كبير في تحقيق الفوز على إيطاليا، وتجديد أمل المنتخب المصري في التأهل إلى الدور قبل النهائي بكأس القارات.