EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2009

هدفه الفوز بلقب مونديال 2010 الأسطورة مارادونا : لن أدرب غير الأرجنتين

مارادونا لن يدرب سوى منتخب بلاده

مارادونا لن يدرب سوى منتخب بلاده

أكد دييجو أرماندو مارادونا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني حرصه على وضع لاعبه ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني في مكانه المناسب برفقة المنتخب، في محاولة لتحقيق الاستفادة القصوى منه.

أكد دييجو أرماندو مارادونا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني حرصه على وضع لاعبه ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني في مكانه المناسب برفقة المنتخب، في محاولة لتحقيق الاستفادة القصوى منه.

وقال مارادونا في حوار مع صحيفة "أوليه" الأرجنتينية يوم الثلاثاء قبل ساعات من لقاء منتخب بلاده الودي أمام فرنسا "أريد من ميسي كل شيء، أن يصبح هدافنا، وصانع ألعابنا، وأعتقد أن أفضل موقع يناسب ميسي هو الذي يلعب به في برشلونة حاليا، يميل إلى الجبهة اليمنى، محاولا اختراق دفاعات الخصوم بشكل قطري، يجب وضع اللاعبين في مواقع يشعرون بالراحة معها".

ويضيف "يصبح المدرب بلا تفكير عندما يضع لاعبا ما في الجبهة اليسرى عندما يصبح مركز هذا اللاعب المثالي بالجبهة اليمني، وأُصبح أنا عنيدا للغاية إذا لم أضع ميسي في نفس موقعه الذي يناسبه بالبارسا، يجب أن تصبح الكرة في قدم ميسي بشكل متكرر وحسب رغبته".

وستكون مباراة فرنسا والأرجنتين مساء الأربعاء بمارسيليا أول تعاون رسمي بين ميسي ومارادونا، منذ تولي الأخير قيادة "راقصي التانجو" نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهو التعاون الذي كان مثار اهتمام مراقبي المنتخب اللاتيني على مدار الأشهر الماضية.

ويعيش ميسي واحدة من أفضل فتراته برفقة ناديه برشلونة متصدر الدوري الإٍسباني، محرزا 16 هدفا حتى الآن، إلى جانب تلقيه لموجة احتفاء أسبوعية على الصعيد الإعلامي، تنصبه في العادة كأفضل لاعب في العالم حاليا.

ورفض مارادونا التعليق على المقارنات المستمرة التي تعقد بينه عندما كان لاعبا وبين ميسي بقوله "لا أعلم ما إذا كانت تلك المقارنات مفيدة له كلاعب، أعتقد أن لديه حس المسؤولية الكافي لأن يترك لكم التعليق على هذا الأمر".

ويتابع معلقا على تلك المقارنات التي أكدتها أسماء مثل فابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، وتيري هنري مهاجم المنتخب الفرنسي "لا أحد يمكنه الوقوف صامتا إزاء الروائع التي يقدمها ميسي برفقة البارسا حاليا، ولكن على كابيللو أولا الانشغال بمباراته الودية الصعبة أمام إسبانيا، ونفس الأمر بالنسبة لهنري، عليه الانشغال بملاقاة لاعبين مثل ماكسي رودريجيز وخافيير زانيتي في مباراتنا الودية".

وأكد مارادونا أسطورة الكرة الأرجنتينية أنه دائم الحديث مع النجم الشاب بقوله "أنا على تواصل معه، أعلم أنه يمر بأوقات عشتها أنا في الماضي، أحاول أن أجعله أكثر هدوءا، أن يتجنب الشعور بالقلق إذا فاز (كريستيانو) رونالدو بالكرة الذهبية، فأمامه 10 سنوات مقبلة يمكنه الفوز بها خلالها".

مارادونا شدد على أن هدفه الأكبر كمدير فني للمنتخب هو الفوز بمونديال 2010 المقبل، إلا أنه يفضل التركيز في تحديات الفترة الحالية بقوله "المونديال هو هدفنا، لكني سأفعل كل ما في وسعي للفوز على فرنسا وديا، وعلى فنزويلا في تصفيات أمريكا اللاتينية لكأس العالم".

وتابع "أنا لا أفكر في ممارسة التدريب مستقبلا في أوروبا، أنا أريد أن أصبح مديرا فنيا للمنتخب الأرجنتيني، أنا أعيش وأستيقظ وأحلم لكي أجعل من هذا المنتخب أفضل، لا أريد شيئا آخر".