EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

في ختام تصفيات قارة أمريكا الجنوبية الأرجنتين تصعد إلى مونديال 2010.. والأوروجواي تخوض الملحق

الأرجنتين حققت فوزا ثمينا على الأوروجواي

الأرجنتين حققت فوزا ثمينا على الأوروجواي

تأهل منتخب الأرجنتين إلى نهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم بعدما حقق فوزا متأخرا على مضيفه الأوروجواي بهدف نظيف في مونتيفيديو، ضمن الجولة الثامنة عشرة الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا. وسجل للأرجنتين البديل ماريو بولاتي في الدقيقة (84).

تأهل منتخب الأرجنتين إلى نهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم بعدما حقق فوزا متأخرا على مضيفه الأوروجواي بهدف نظيف في مونتيفيديو، ضمن الجولة الثامنة عشرة الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا. وسجل للأرجنتين البديل ماريو بولاتي في الدقيقة (84).

واحتفل مدرب الأرجنتين دييجو مارادونا بتأهل بلاده بإفراط على أرض الملعب، بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهت له في الأسابيع الماضية إثر تراجع نتائج الـ"ألبي سيليستي" في التصفيات، والتي كادت تغيب بطل العالم 1978 و1986 عن المونديال لأول مرة منذ عام 1970.

وانضمت الأرجنتين التي حلت رابعة في الترتيب النهائي إلى البرازيل والباراجواي وتشيلي التي كانت ضمنت تأهلها سابقا، في حين ستخوض الأوروجواي -خامسة الترتيب- ملحق أمريكا الجنوبية (كونكاكاف) أمام كوستاريكا.

وأقيمت المباراة بين الجارين اللدودين على ملعب "سنتيناريو" الشهير في العاصمة مونتيفيديو الذي أحرزت عليه الأوروجواي لقب أول نسخة من كأس العالم عام 1930 على حساب الأرجنتين (4-2).

ولم ترتق المباراة للمستوى المطلوب، فأتت باهتة وندرت فيها الفرص الحقيقية على المرميين، رغم وجود أسماء كبيرة على أرض الملعب.

وأكملت الأوروجواي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مارتن كاسيريس لنيله بطاقة صفراء ثانية بعد خطأ ارتكبه على يوناس جوتييريز (83)، بعد اعتمادها اللعب الدفاعي الصارم أمام مرماها.

ومن الركلة الحرة الناتجة عن هذا الخطأ، لعب ليونيل ميسي الكرة إلى خوان سيباستيان فيرون الذي سددها كرة أرضية وصلت إلى بولاتي المتربص، فلعبها ذكية في مرمى الحارس نستور موسليرا (84).

وسجل بولاتي هدفه بعد أربع دقائق من نزوله بديلا لجونزالو هيجواين، علما بأن لاعب هوراكان كان يخوض مباراته الدولية الثالثة مع الأرجنتين.

وأبقى مارادونا مهاجم الفريق كارلوس تيفيز ومارتن باليرمو مسجل هدف الفوز في مباراة البيرو الأخيرة على مقاعد البدلاء في بداية اللقاء.

وقال مارادونا الذي بدا متحمسا للغاية بعد المباراة: "أشكر اللاعبين والجماهير الذين اجتازوا نهر بلايت لإيصال الأرجنتين إلى كأس العالم.. لكن بعض الناس لم يؤمنوا بنا، وعاملونا كالنفايات".

وفي سانتياجو، قضت تشيلي على آمال الإكوادور وحرمتها من خوض المونديال الثالث على التوالي لها، بعد أن تغلبت عليها 1-صفر بهدف أومبرتو سوازو (51).

وكانت الإكوادور بحاجة للفوز كي تبقي على آمالها بالمنافسة على المركزين الرابع أو الخامس، وهي أكملت المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد سيجوندو كاستيا لارتكابه خطأ قاسيا على إسماعيل فوينتيس.

وقفزت تشيلي إلى مركز الوصيف في الترتيب بفارق الأهداف عن الباراجواي.

واكتفت البرازيل -حاملة اللقب 5 مرات (رقم قياسي)- بتعادل سلبي على أرضها مع فنزويلا في كامبو جراندي، وهي أيضا أكملت المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافع ساو باولو ميراندا لضربه جانكارلو مالدونادو (56). وأنهت البرازيل التصفيات دون أن تخسر أي مباراة على أرضها.

وخسرت الباراجواي أمام كولومبيا صفر-2 في أسونسيون بهدفين لجوستافو راموس (61) وأجو روداييجا (80).

وفازت البيرو على بوليفيا 1-صفر في ليما بهدف ليوهان فانو (53) الذي تم طرده لاحقا. وهي المباراة الثامنة والثلاثون على التوالي التي تعجز فيها بوليفيا عن الفوز خارج قواعدها في التصفيات.