EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2011

تأزم موقف "التانجو" في كوبا أمريكا الأرجنتين تتعادل مع كولومبيا.. وميسي محبَط من زملائه

ميسي بذل كل جهوده دون فائدة

ميسي بذل كل جهوده دون فائدة

قدم المنتخب الأرجنتيني أداء مخيبا للمرة الثانية على التوالي بعد مباراته الأولى مع فنزويلا، وخذل جماهيره، وتعادل مع نظيره الكولومبي دون أهداف في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى في منافسات الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأمريكية الجنوبية "كوبا أمريكا" المقامة حاليا في الأرجنتين.

قدم المنتخب الأرجنتيني أداء مخيبا للمرة الثانية على التوالي بعد مباراته الأولى مع فنزويلا، وخذل جماهيره، وتعادل مع نظيره الكولومبي دون أهداف في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى في منافسات الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأمريكية الجنوبية "كوبا أمريكا" المقامة حاليا في الأرجنتين.

وتوقع عشاق راقصي التانجو الكثيرَ من ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم؛ إلا أن النجم الشاب بذل قصارى جهده حتى أصابه الإحباط من جراء إهدار زملائه الفرص التي أتاحها لهم.

وجاءت أحداث المباراة إجمالا لمصلحة الكولومبيين، وكان الحظ حليف الأرجنتينيين الذين تجنبوا الخسارة بسبب تألق حارسهم سيرجيو روميرو.

وبدا الإحباط واضحا على نجم برشلونة بمنتصف الشوط الثاني، ليخرج لاعبو فريقه وسط صافرات الاستهجان من المتفرجين، بعد أن خيب المنتخب آمالهم مجددا.

وانتقد الكثيرون التكتيك العقيم الذي اتبعه المدرب سيرجيو باتيستا، وعدم زجه بالنجمين أنجيل دي ماريا، وخافيير باستوري.

وتأزم موقف المنتخب الأرجنتيني "راقصو التانجو" بعدما سقط في فخ التعادل للمباراة الثانية على التوالي ليحصد نقطتين فقط من مباراتين خاضهما في هذه المجموعة؛ حيث يحتل المركز الثاني بفارق نقطتين خلف نظيره الكولومبي، متصدر المجموعة.

وأصبح الفريق الأرجنتيني في حاجة ماسة إلى تحقيق الفوز في مباراته الأخيرة على حساب نظيره الكوستاريكي إذا أراد التأهل إلى دور الثمانية في البطولة التي تستضيفها بلاده.

وسبق للمنتخب الأرجنتيني أن تعادل 1/1 مع بوليفيا في المباراة الافتتاحية للبطولة.

وقد يفقد الفريق المركزَ الثاني في المجموعة لصالح كوستاريكا أو بوليفيا إذا حقق أي منهما الفوز في مباراتهما معا المقررة في وقت لاحق من مساء يوم الخميس.