EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2009

حوّل تأخره إلى فوز بهدفين الأخضر يقهر الصعاب ويسقط إيران في طهران

السعودية حققت فوزا هاما على إيران

السعودية حققت فوزا هاما على إيران

حول المنتخب السعودي تأخره أمام مضيفه الإيراني بهدف إلى فوز بهدفين خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم السبت ضمن منافسات الجولة السادسة للمجموعة الثانية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 المقامة في جنوب أفريقيا.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2009

حوّل تأخره إلى فوز بهدفين الأخضر يقهر الصعاب ويسقط إيران في طهران

حول المنتخب السعودي تأخره أمام مضيفه الإيراني بهدف إلى فوز بهدفين، خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم السبت، ضمن منافسات الجولة السادسة للمجموعة الثانية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 المقرر إقامتها في جنوب إفريقيا.

افتتحت إيران التسجيل في الدقيقة 57 بواسطة مسعود شجاعي، وتعادلت السعودية في الدقيقة 79 عن طريق نايف هزازي، وأضاف أسامة المولد ثاني الأهداف للأخضر في الدقيقة 86.

واحتلت كوريا الشمالية صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط، بعدما تغلبت على الإمارات الأخيرة بهدفين، وجاءت كوريا الجنوبية ثانيا بـ8 نقاط من أربع مباريات، ثم السعودية ثالثا بـ7 نقاط، وإيران رابعا بـ6 نقاط، وأخيرا الإمارات بنقطة واحدة.

سيطرت الأجواء الحماسية على بداية مباراة السعودية وإيران، فكلا الفريقين يبحث عن فوز مهم يقوي من حظوظه في الحصول على بطاقة التأهل لكأس العالم في المجموعة الثانية، ولكن الاختلاف أن الأخضر يلعب بعيدا عن أنصاره، أما الجانب الإيراني فمتسلح بجماهيره التي ملأت مدرجات الملعب ولم تتوقف عن الهتاف والتشجيع.

جاءت أخطر هجمات الشوط الأول في الدقيقة 26، عندما اخترق قائد المنتخب الإيراني مهدي ماهدافيكيا دفاع السعودية، لينفرد بشكل كامل بالحارس وليد عبدالله الذي تألق وأنقذ شباكه من هدف أول، ليحول الكرة إلى ركلة ركنية لأصحاب الأرض.

وسدد فيريدون زاندي كرة قوية في الدقيقة 32 تجاه المرمى السعودي، إلا أن التسديدة ذهبت إلى خارج الملعب على مسافة قريبة من القائم الأيمن.

استمر الحصار الإيراني لمفاتيح لعب المنتخب السعودي خاصة محمد النور الذي أرهقته الرقابة الدفاعية، وفجأة اشتعلت المدرجات مجددا عند الظهور الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لمؤازرة فريق بلاده في التصفيات.

وانتفض المنتخب السعودي في الدقائق الـ15 دقيقة من زمن الشوط الأول، حتى الحكم الياباني لم يحتسب هدفا لصالح السعودية في الدقيقة 36 من ضربة رأسية لنايف هزازي، بحجة أن لاعب اتحاد جدة ارتكب خطأ على المدافع الإيراني وسط اعتراض من لاعبي الأخضر.

وقام الحارس الإيراني بعرقلة ناصر الشمراني في الدقيقة 40 داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحكم لم يحتسب وجود خطأ وأمر بمواصلة اللعب، وسط دهشة من الشمراني الذي طالب باحتساب ركلة جزاء وطرد الحارس، خاصة أنه كان منفردا بعيدا عن المدافعين.

وسجلت إيران الهدف الأول في الدقيقة 57 من تسديدة قوية لمسعود شجاعي من خارج منطقة الجزاء، لتزداد المباراة صعوبة على المنتخب السعودي.

وعادل هزازي النتيجة للسعودية في الدقيقة 79، بعدما اخترق الدفاع الإيراني، وحول الكرة إلى داخل الشباك من تسديدة من تحت أقدام الحارس.

وفجر أسامة المولد المفاجأة، بتسجيل الهدف الثاني للسعودية في الدقيقة 86، من ضربة رأسية حول بها الركلة الركنية إلى داخل الشباك الإيرانية وسط حسرة من أصحاب الأرض.

وأطلق الحكم صفارة النهاية معلنا نهاية المباراة بفوز السعودية التي ثأرت من إيران التي تعادلت مع الأخضر في لقاء الذهاب في الرياض بهدف لكل فريق.

ويأتي هذا الفوز ليكون الأول بعد غياب جولتين للأخضر، فالسعودية خسرت وسط جماهيرها أمام كوريا الجنوبية بهدفين دون ردّ في الجولة الرابعة، ثم أمام كوريا الشمالية بهدف في الجولة الخامسة.