EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2010

اكتفي بالتأهل لمونديال الشباب الأخضر يخسر أمام أستراليا ويودع كأس أسيا

الأخضر خسر أمام أستراليا بهدفين في نصف النهائي

الأخضر خسر أمام أستراليا بهدفين في نصف النهائي

خسر المنتخب السعودي أمام نظيره الأسترالي بهدفين نظيفين يوم الخميس في الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم للشباب تحت 19 عاماً التي تقام في الصين حاليا، ليفشل في التأهل إلى المباراة النهائية واكتفى بالتأهل إلى كأس العالم المقرر عام 2011 في كولومبيا.
وسجل اللاعب الأسترالي كريم بولوت الهدفين في الدقيقتين 68 و74 من ضربة جزاء.
في مباراة نصف النهائي الثانية صعدت كوريا الشمالية إلى النهائي لتواجه أستراليا بعدما تغلبت على جارتها كوريا الجنوبية بهدفين نظيفين أيضا.

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2010

اكتفي بالتأهل لمونديال الشباب الأخضر يخسر أمام أستراليا ويودع كأس أسيا

خسر المنتخب السعودي أمام نظيره الأسترالي بهدفين نظيفين يوم الخميس في الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم للشباب تحت 19 عاماً التي تقام في الصين حاليا، ليفشل في التأهل إلى المباراة النهائية واكتفى بالتأهل إلى كأس العالم المقرر عام 2011 في كولومبيا.

وسجل اللاعب الأسترالي كريم بولوت الهدفين في الدقيقتين 68 و74 من ضربة جزاء.

في مباراة نصف النهائي الثانية صعدت كوريا الشمالية إلى النهائي لتواجه أستراليا بعدما تغلبت على جارتها كوريا الجنوبية بهدفين نظيفين أيضا.

جاءت البداية قوية من الجانبين مع أفضلية للمنتخب الأسترالي الذي سنحت له فرصة افتتاح التسجيل بعد مرور ست دقائق فقط عبر رأسية بولوت التي أبعدها الحارس عبد الله السديري لتصطدم بالعارضة وترتد أمام بن كنتاروفسكي الذي كان في موقف تسلل.

وبعدها دخل المنتخب السعودي في المباراة وبادل نظيره الأسترالي الهجوم، وأضاع يحيى دغريري فرصة وضع الأخضر في المقدمة بعدما تباطأ في التسديد لينقذ الحارس الأسترالي مارك بيرجيتي الموقف.

وفي الشوط الثاني تواصلت محاولات المنتخبين لتسجيل هدف التقدم حيث سدد ياسر الفهمي بعيدا عن المرمي، في حين تصدى السديري لتسديدة كنتاروفسكي.

وجاء هدف أستراليا الأول في الدقيقة الـ68 إثر ضربة حرة مباشرة وصلت إلى كنتاروفسكي ليهيأها رأسية أمام بولوت ليسدد في المرمى من مسافة قريبة.

وضغط المنتخب السعودي لتعديل النتيجة، ولكن الأستراليين نجحوا في إضافة الهدف الثاني من ضربة جزاء نفذها بولوت، واحتسبت عقب تعرض البديل ماثيو فليتشر للإعثار داخل منطقة الجزاء.