EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

استعدادا لمواجهة إيران المصيرية الأخضر يختبر قوته أمام أسود الرافدين

الأخضر يواصل إعداده للقاء إيران المصيري

الأخضر يواصل إعداده للقاء إيران المصيري

يخوض المنتخب السعودي مساء اليوم تجربة قوية أمام نظيره العراقي في إطار معسكره الإعدادي الذي يقيمه في الرياض استعدادا للمواجهة المرتقبة أمام المنتخب الإيراني في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الثانية في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم في جنوب إفريقيا عام 2010.

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

استعدادا لمواجهة إيران المصيرية الأخضر يختبر قوته أمام أسود الرافدين

يخوض المنتخب السعودي مساء اليوم تجربة قوية أمام نظيره العراقي في إطار معسكره الإعدادي الذي يقيمه في الرياض استعدادا للمواجهة المرتقبة أمام المنتخب الإيراني في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الثانية في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم في جنوب إفريقيا عام 2010.

ويدخل الأخضر مباراة اليوم وهو يسعى للتأكد من جاهزيته قبل لقاء إيران يوم السبت المقبل، فيما يأمل أسود الرافدين في الوقوف على مستواهم مبكرا قبل بطولة كأس القارات التي تستضيفها جنوب إفريقيا يونيو/حزيران المقبل.

وتعد مباراة اليوم فرصة مواتية لمدرب الأخضر البرتغالي بسيرو للوقوف على قدرات اللاعبين، كونها أول مباراة له مع المنتخب بعد توليه المسؤولية خلفا لناصر الجوهر، لذا سيبحث جاهدا عن مكامن الضعف والقوة، خصوصا وأن الخصم فريق قوي جدا، ويقارب من أداء المنتخب الإيراني من خلال الاعتماد على السرعة والقوة الجسمانية.

ومن المنتظر أن يعتمد بسيرو في الشوط الأول على القائمة الأساسية المرشحة لخوض مباراة إيران، مع إحداث تغييرات عدة في الشوط الثاني للاطمئنان على جاهزية البدلاء، ومعرفة مستويات جميع اللاعبين من خلال الأداء.

ويدخل المدرب البرتغالي تحديا كبيرا في الفترة المقبلة من التصفيات الأسيوية في ظل وجود المنتخب السعودي في المركز ما قبل الأخير بأربع نقاط إثر فوز وحيد أمام الإمارات، وتعادل أمام إيران، وخسارتين أمام الكوريتين.

كما أن خطوط الأخضر تفتقد في المباراة المقبلة أمام إيران إلى أهم العناصر الهجومية بغياب ياسر القحطاني الموقوف، ومالك معاذ المصاب، إلى جانب إصابة سعود كريري، ما جعل المدرب يبحث عن تجهيز البدلاء، واختبار مدى قدرتهم على قيادة الأخضر في المواجهة الحاسمة التي لا تقبل غير الفوز في حسابات المنتخب السعودي.

من جانبه، يدخل المنتخب العراقي المباراة وسط غياب أكثر من لاعب أساسي بسبب احترافهم خارج البلاد، وصعوبة تجمعهم؛ حيث سيخوض مدرب المنتخب العراقي الوطني راضي شنيشل المباراة بلاعبين شبان ينشطون مع فرقهم في الدوري المحلي العراقي؛ إذ يغيب عن العراق عدة لاعبين أساسيين أبرزهم نشأت أكرم، ويونس محمود، وهوار ملا محمد، والحارس نور صبري.

ويستعد المنتخب العراقي حاليا لبطولة كأس القارات قبل انطلاقتها بحوالي 3 أشهر؛ حيث سيشارك في المجموعة الأولى بجانب البلد المضيف جنوب إفريقيا وبطل أوروبا المنتخب الإسباني والمنتخب النيوزلندي.

يذكر أن آخر لقاء بين المنتخبين كان في نهائي كأس أسيا 2007 الذي حقق فيه العراق كأس البطولة بعد فوزه على السعودية (1/صفر).