EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2010

الأبيض الأوليمبي مستقبل الكرة الإماراتية

الأبيض الأوليمبي تألق في دورة ألعاب أسيا

الأبيض الأوليمبي تألق في دورة ألعاب أسيا

أكد منتخب الإمارات الأولمبي أنه فريق المستقبل، بعد أن حقق إنجازا جديدا بإحرازه فضية مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأسيوية في جوانججو الصينية.
وخسر منتخب الإمارات بصعوبة بالغة أمام نظيره الياباني 0-1، بعد أن كان الطرف الأفضل على مدار الشوطين؛ حيث تفنن لاعبوه في إهدار الفرص، كما أناب القائم والعارضة برد أكثر من كرة.

أكد منتخب الإمارات الأولمبي أنه فريق المستقبل، بعد أن حقق إنجازا جديدا بإحرازه فضية مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأسيوية في جوانججو الصينية.

وخسر منتخب الإمارات بصعوبة بالغة أمام نظيره الياباني 0-1، بعد أن كان الطرف الأفضل على مدار الشوطين؛ حيث تفنن لاعبوه في إهدار الفرص، كما أناب القائم والعارضة برد أكثر من كرة.

الهدف المقبل للمنتخب الأولمبي هو التأهل إلى أولمبياد لندن 2012م؛ لما يضمه من لاعبين قدموا على مدى أربع سنوات نجاحات منقطعة النظير.

الفضية تعد الأولى لمنتخب الإمارات في تاريخ مشاركاته في الألعاب الأسيوية، وسبق له أن وصل إلى ربع النهائي مرتين، الأولى في سيول عام 1986م، وخسر أمام إندونيسيا بركلات الترجيح 3-4 (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2)، والثانية في هيروشيما عام 1994م وخسر أمام الكويت 1-2.

يضاف الإنجاز الذي ناله المنتخب الأولمبي في جوانججو إلى سلسلة النجاحات الأخرى التي درج لاعبوه على تحقيقها منذ أربع سنوات، حيث أهدوا كرة الإمارات خلال هذه الفترة ثلاثة ألقاب تاريخية غير مسبوقة بالنسبة لها، لذلك فإنه استحق أن يطلق عليه لقب "منتخب الأحلام".

يضم المنتخب الأولمبي الحالي معظم اللاعبين الذين سبق لهم اللعب معا منذ عام 2006م مع منتخب الناشئين ثم الشباب والأولمبي، مع العلم بأن تسعة منهم يشكلون عماد المنتخب الأول.

يبرز في صفوف المنتخب الذي يقوده المدرب الإماراتي مهدي علي اللاعبون أحمد خليل، أفضل لاعب شاب في أسيا عام 2008م، وذياب عوانة وعامر عبد الرحمن وعمر عبد الرحمن وحمدان الكمالي ومحمد فوزي وأحمد علي وعبد العزيز هيكل ومحمد أحمد، وقد تم تعزيز التشكيلة بخمسة لاعبين دون 23 عاما وهم محمد الشحي وعلي خصيف وعادل الحوسني وسعيد الكثيري وعبد الله موسى.

كانت البداية عام 2006م عندما فاز هذا الجيل من اللاعبين بكأس الخليج للناشئين في السعودية، كان اللقب الأول لكرة الإمارات على صعيد المنتخبات الوطنية كافة، ومن ثم أحرز كأس أسيا للشباب عام 2008م في الدمام، بعد فوزه في المباراة النهائية على أوزبكستان 2-1.

تأهل منتخب الشباب إلى نهائيات كأس العالم عام 2009م في مصر، ووصل إلى الدور ربع النهائي قبل أن يخسر بصعوبة أمام كوستاريكا بعد التمديد 1-2، ثم انتقل اللاعبون إلى المنتخب الأولمبي وأحرزوا لقب بطولة الخليج للمنتخبات الأولمبية في أغسطس/آب الماضي في قطر، بالفوز في النهائي على الكويت 1-0.

المنتخب الأولمبي الحالي سيشارك في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى أولمبياد لندن 2012م، وتبنى عليه آمال كبيرة لإهداء الإمارات أول وجود لها على صعيد الألعاب الجماعية كافة في دورة الألعاب الأولمبية.

وحسب القرعة، فإن الإمارات ستواجه في الدور الأول من التصفيات سيريلانكا ذهابا في فبراير/شباط وإيابا في مارس/آذار المقبلين.

وأكد محمد خلفان الرميثي رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم أن المنتخب الأولمبي حقق الأهداف التي رسمها الاتحاد عبر إحراز ميدالية في الأسياد، على أن يكون الهدف المقبل التأهل إلى أولمبياد لندن 2012م.

وتابع "شاركنا في الأسياد بهدف تحقيق ميدالية ولم نحدد لونها، وعلى رغم أن طموحنا أصبح بعد ذلك نيل ذهبية، وكنا قريبين منها أمام اليابان؛ لكن الحظ عاندنا، وعلى كل الأحوال نحن سعداء بما تحقق وبالمكاسب التي خرجنا بها، بعدما أصبح الأولمبي أول فريق يهدي الإمارات ميدالية في تاريخ مشاركات الألعاب الجماعية كافة في الأسياد".

وأضاف "نفخر بهذا المنتخب ودائما كنا نقول إن هذا الفريق هو أمل ومستقبل كرة الإمارات، فهذا الجيل عودنا دائما على الإنجازات".