EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

بتأهل أرسنال وشاختار وروما اكتمال عقد ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

فرحة لاعبي أرسنال بالتأهل

فرحة لاعبي أرسنال بالتأهل

اكتمل عقد الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتأهل أرسنال الإنجليزي وشاختار دانييتسك الأوكراني وروما الإيطالي في ختام منافسات الجولة السادسة الأخيرة من الدور الأول.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

بتأهل أرسنال وشاختار وروما اكتمال عقد ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

اكتمل عقد الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتأهل أرسنال الإنجليزي وشاختار دانييتسك الأوكراني وروما الإيطالي في ختام منافسات الجولة السادسة الأخيرة من الدور الأول.

ولحق أرسنال وشاختار دانييتسك (المجموعة الثامنة) وروما ببايرن ميونيخ الألماني (الخامسة) وبرشلونة الإسباني وكوبنهاجن الدانمركي (الرابعةوتوتنهام الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب (الأولىوشالكه الألماني وليون الفرنسي (الثانيةومانشستر يونايتد الإنجليزي وفالنسيا الإسباني (الثالثةوتشيلسي الإنجليزي ومرسيليا الفرنسي (السادسةوريال مدريد الإسباني وميلان الإيطالي (السابعة) .

في المجموعة الثامنة، كان أرسنال الذي تصدر الدوري المحلي في نهاية الأسبوع الماضي، بحاجة إلى الفوز على ضيفه بارتيزان بلجراد الصربي متذيل المجموعة في "استاد الإمارات" لكي يضمن تأهله بغض النظر عن نتيجة سبورتينج براجا البرتغالي مع مضيفه شاختار دانييتسك متصدر المجموعة.

وقد حقق الفريق اللندني مبتغاه بعدما تخطى عقبة ضيفه بارتيزان بلجراد 3-1، ليودع الأخير المسابقة دون أي نقطة.

وفي المجموعة الخامسة، لحق روما ببايرن ميونيخ إلى ثمن النهائي بتعادله مع مضيفه كلوج الروماني 1-1.

وتقدم فريق العاصمة الإيطالية على مضيفه حتى الدقيقتين الأخيرتين قبل أن يتلقى هدف التعادل الذي سجله العاجي لاسينا تراوري برأسه، وذلك بعد أن وضع ماركو بورييلو "جيالوروسي" في المقدمة في الدقيقة 21 بعد تمريرة من البرازيلي فابيو سيمبليسيو.

وعلى ملعب "اليانز إريناأكد بايرن ميونيخ أحقيته في تصدر المجموعة بتحقيقه فوزه الخامس وجاء على حساب بازل السويسري 3-صفر.

وفي المجموعة السابعة، حقق ريال مدريد فوزه الخامس وأكد جدارته في إنهاء الدور الأول في الصدارة بتغلبه على ضيفه أوكسير الفرنسي 4-صفر بفضل ثلاثية من الفرنسي كريم بنزيمة.

وغاب عن ريال مدريد مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي أوقفه الاتحاد الأوروبي مباراة مع وقف التنفيذ بسبب "تصرفاته غير اللائقة" خلال المباراة التي فاز فيها فريقه على أياكس أمستردام 4-صفر في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في الجولة السابقة.

وفرض الاتحاد الأوروبي على لاعبي ريال مدريد تشابي ألونسو وسيرجيو راموس والحارسين الأساسي إيكر كاسياس والاحتياطي البولندي جيرزي دوديك عقوبات مالية، كما نال النادي الملكي أيضا حصته من العقوبات المالية.

وجاء قرار الاتحاد الأوروبي بعدما ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية أن تشابي ألونسو وراموس حصلا على تعليمات من مقاعد الاحتياط من أجل تعمد الحصول على إنذار ثانٍ وبالتالي طردهما من المباراة، وذلك لتجنب المشاركة في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول، وبالتالي الدخول إلى الدور ثمن النهائي بسجل نظيف.

واكتفى الاتحاد الأوروبي بتغريم كل من راموس وتشابي ألونسو بـ20 ألف يورو، وكاسياس بـ10 آلاف يورو ودوديك بـ5 آلاف يورو لأن فيديو المباراة أظهر أن الأخيرين لعبا دور صلة الوصل بين مقاعد الاحتياط وزميليهما لكي يتنبه الأخيران للموضوع والحصول عمدا على إنذار ثانٍ من خلال إضاعة الوقت.

وأوقف الاتحاد الأوروبي راموس وتشابي ألونسو لمباراة واحدة فقط كنتيجة تلقائية لطردهما من خلال إنذار ثانٍ.

ورفع ريال رصيده إلى 16 نقطة في الصدارة بفارق 8 نقاط عن ميلان الثاني الذي سقط على أرضه وبين جماهيره أمام أياكس أمستردام صفر-2.

وكان الفريق الهولندي يخوض مباراته الأولى بقيادة فرانك دي بور الذي حل بدلا من مارتن يول بعد استقالة الأخير من منصبه قبل يومين، ونجح النجم الدولي السابق في اختباره الأول وأسقط الفريق اللومباردي في معقله "سان سيرو".

ووضع ديمي دي زوي أياكس في المقدمة بكرة أطلقها من حدود المنطقة إلى الزاوية اليسرى الأرضية لمرمى الحارس ماركو إميليا (57)، قبل أن يضيف البلجيكي توبي الديوايرلد الهدف الثاني بعدما وصلته الكرة عند حدود المنطقة إثر مجهود فردي مميز من الأوروجوياني لويس سواريز على الجهة اليسرى، فأطلقها صاروخية في الزاوية اليمنى العليا لمرمى أميليا (66) .

وانتقل أياكس -الذي لم يذق طعم الفوز على ميلان منذ نهائي هذه المسابقة عام 1995 (1- صفر)- لمواصلة مشواره الأوروبي في "يوروبا ليج" بعدما حسم المركز الثالث لمصلحته بـ7 نقاط، مقابل 3 نقاط لأوكسير متذيل الترتيب.

وفي المجموعة السادسة، حرم مرسيليا ضيفه تشيلسي من إنهاء دور المجموعات بعلامة كاملة ومنعه من تحقيق فوزه السادس من ست مباريات بالفوز عليه 1-صفر.

ويدين فريق المدرب ديديه ديشان بفوزه إلى البرازيلي برانداو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 81، ليزيد من محن مدرب الفريق اللندني الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي يواجه خطر الإقالة بسبب النتائج المخيبة التي يحققها رجاله في الدوري المحلي مؤخرا.

وكان الفريق اللندني ضمن صدارته للمجموعة وتجمد رصيده عند 15 نقطة، مقابل 12 لمرسيليا.