EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2010

حفل بسيط يستعرض حضارة الدولة المضيفة افتتاح النسخة الـ27 لأمم إفريقيا 2010 بأنجولا

افتتاح بسيط يعكس الحضارة الأنجولية

افتتاح بسيط يعكس الحضارة الأنجولية

افتتح الرئيس الأنجولي جوزيه إدواردو دوس سانتوس مساء الأحد في لواندا النسخة السابعة والعشرين من كأس الأمم الإفريقية، التي تستضيفها بلاده حتى نهاية الشهر الجاري، وسط أجواء مشحونة نتيجة انسحاب المنتخب التوجولي.

  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2010

حفل بسيط يستعرض حضارة الدولة المضيفة افتتاح النسخة الـ27 لأمم إفريقيا 2010 بأنجولا

افتتح الرئيس الأنجولي جوزيه إدواردو دوس سانتوس مساء الأحد في لواندا النسخة السابعة والعشرين من كأس الأمم الإفريقية، التي تستضيفها بلاده حتى نهاية الشهر الجاري، وسط أجواء مشحونة نتيجة انسحاب المنتخب التوجولي.

واستمر حفل الافتتاح -الذي حضره رئيس الاتحاد الإفريقي عيسى حياتو- 45 دقيقة، تم خلاله استعراض تاريخ أنجولا، واستخدم فيه كل ما يدل على أصالة الحضارة الأنجولية، مثل الزي المحلي المرصع بالألوان الصفراء والسوداء والحمراء.

وهي المرة الأولى التي تستضيف فيها أنجولا النهائيات القارية، علما بأنها تخوض النهائيات للمرة الخامسة، ونجحت مرة واحدة في تخطي الدور الأول وبلوغ الدور ربع النهائي، وكانت في النسخة الأخيرة في غانا عندما خسرت أمام مصر 1-2.

ويشارك 16 منتخبا في البطولة، وزعت على 4 مجموعات تضم الأولى أنجولا ومالي، اللذين يلتقيان لاحقا في المباراة الافتتاحية، والجزائر ومالاوي، والثانية كوت ديفوار وغانا وتوجو (انسحبت) وبوركينا فاسو، والثالثة نيجيريا ومصر حاملة اللقب وموزمبيق وبنين، والرابعة تونس والكاميرون والجابون وزامبيا.