EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2012

اعتقال أكثر من 500 شخص في بولندا منذ انطلاق منافسات يورو 2012

جماهير بولندا وروسيا

جماهير بولندا وروسيا

لمحاربة الشغب وأعمال العنف، اعتقلت الشرطة البولندية، منذ انطلاق منافسات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) المقامة ببولندا وأوكرانيا؛ 515 شخصًا في الاستادات ومناطق المشجعين بالمدن البولندية الأربعة المشاركة في استضافة البطولة، حسب ما أعلنه وزير الداخلية البولندي جاسيك سيشوكى يوم الثلاثاء.

  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2012

اعتقال أكثر من 500 شخص في بولندا منذ انطلاق منافسات يورو 2012

لمحاربة الشغب وأعمال العنف، اعتقلت الشرطة البولندية، منذ انطلاق منافسات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) المقامة ببولندا وأوكرانيا؛ 515 شخصًا في الاستادات ومناطق المشجعين بالمدن البولندية الأربعة المشاركة في استضافة البطولة، حسب ما أعلنه وزير الداخلية البولندي جاسيك سيشوكى يوم الثلاثاء.

ومن بين المعتقلين 153 أجنبيًّا؛ منهم 92 روسيًّا، و16 كرواتيًّا، و15 أيرلنديًّا، حسب ما أوضحه الوزير.

وذكر المسؤولون أن الأيام الأصعب في البطولة، كانت يوم الافتتاح في الثامن من حزيران/يونيو الجاري، ويوم إقامة مباراة بولندا وروسيا في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى؛ فقد اقترنت المباراة باشتباكات عنيفة بعد أن هاجم مثيرو شغب بولنديون (هوليجانز) مشجعي روسيا لدى توجههم لحضور المباراة التي أقيمت في الـ12 من الشهر الجاري.

وأُلقي القبض على نحو 200 شخص خلال الاشتباكات التي اندلعت قبل مباراة بولندا وروسيا وبعدها، فيما جاءت أغلب حالات الاعتقال الأخرى بسبب جنح مثل الإفراط في تناول المشروبات الكحولية والسرقات البسيطة، حسب ما قاله ميكولاي بيوتروفسكي المتحدث باسم "بي إل 2012" الشركة المسؤولة عن تنظيم مباريات البطولة في بولندا.

وقال سيشوكي إنه "بالنظر إلى عدد المشجعين المتابعين للمباريات، يعد عدد المعتقلين ليس كبيرًا مقارنةً بعدد الحوادث؛ فالشرطة كانت مستعدة لوفود أعداد كبيرة من المشجعين".

وتابع نحو ثلاثة ملايين مشجع مباريات دور المجموعات في مناطق المشجعين والاستادات في بولندا، حسب ما كشف عنه المسؤولون.

وشهدت البطولة حضور مشجعين من 110 دول من مختلف أنحاء العالم.

وأشار المسؤولون إلى أن مناطق المشجعين في بولندا خلال البطولة الحالية شهدت ازدحامًا أكبر مما كانت الحال عليه في يورو 2008 بالنمسا وسويسرا وكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وتابع نحو 2.07 من ملايين المشجعين، المباريات في مناطق المشجعين في بولندا، مقابل 1.6 من ملايين المشجعين خلال يورو 2008، ونحو 1.5 من ملايي المشجعين خلال مونديال 2010.

وسجل مشجعو أيرلندا رقمًا قياسيًّا في الحضور الجماهيري بالنسبة إلى جميع المشجعين الأجانب؛ فقد حضر نحو 25 ألف مشجع أيرلندي مباراة منتخبهم ضد إسبانيا بمدينة جدانسك البولندية يوم الخميس الماضي.

وجاء مشجعو التشيك في المركز الثاني؛ إذ حضر نحو 18 ألف مشجع تشيكي المباراة ضد بولندا يوم السبت الماضي.