EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

إصابة حسني وأحمد السيد اعتداء جزائري على حافلة الأهلي المصري

إصابة حسني والسيد

إصابة حسني والسيد

اعتدى عدد من الجماهير الجزائرية على حافلة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري بالحجارة، وذلك في أثناء توجهها من الفندق إلى ملعب التدريب قبل 24 ساعة من موعد المباراة المرتقبة بين الأهلي المصري وشبيبة القبائل الجزائري، في الجولة الثالثة من منافسات دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

إصابة حسني وأحمد السيد اعتداء جزائري على حافلة الأهلي المصري

اعتدى عدد من الجماهير الجزائرية على حافلة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري بالحجارة، وذلك في أثناء توجهها من الفندق إلى ملعب التدريب قبل 24 ساعة من موعد المباراة المرتقبة بين الأهلي المصري وشبيبة القبائل الجزائري، في الجولة الثالثة من منافسات دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم.

تعرض الثنائي أسامة حسني وأحمد السيد لإصابات بالغة جراء الحجارة التي تم إلقاؤها على الحالفة؛ حيث أعلن الموقع الرسمي للنادي الأهلي أن حافلة الفريق الأحمر تعرضت لهجوم من مجموعة خرجت من منطقة زراعية بين الجبال في أثناء انتقال الفريق من فندق الإقامة إلى موقع التدريبات.

وتأكد أن الحجارة كسرت حوالي 70 سنتيمترا من زجاج الحافلة، مما أدى إلى إصابة أسامة حسني بكدمة وكذلك أحمد السيد ببعض الخدوش في الوجه، لكن سيارة الإسعاف تحركت سريعا وتم علاج اللاعبين في الحافلة.

بعدها حضرت الشرطة الجزائرية إلى مكان الحادث للسيطرة على الأجواء ومكثت بعثة الفريق فترة في الأتوبيس دون أن تتمكن من النزول لأداء المران بعد حالة الهرج والمرج التي حدثت في مكان الاعتداء.

وجاءت تلك الواقعة بعد 24 ساعة فقط من نجاة بعثة الأهلي المصري من موت محقق عندما كاد أن يتسبب قائد الحافلة في حادثة مروعة للفريق، عندما اختلت عجلة القيادة من يده أكثر من مرة بسبب الأمطار الغزيرة.

يأتي هذا الهجوم على الرغم من المحاولات التي يبذلها الجانبان المصري والجزائري في إذابة جميع الخلافات بين الطرفين بعد أحداث مباراة المنتخبين المصري والجزائري في اللقاء الفاصل بالتصفيات المؤهلة إلى كأس العالم الأخيرة بجنوب إفريقيا 2010.