EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2010

حرق سيارة وشاب في حالة خطيرة اشتباك جماهير روما ولاتسيو وطعنات قاتلة بالسكاكين

روما أنهى اللقاء لصالحه بهدفين لهدف

روما أنهى اللقاء لصالحه بهدفين لهدف

تدخل رجال الشرطة الإيطالية بقوة لإيقاف الاشتباكات التي وقعت خارج الاستاد الأوليمبي في أعقاب المباراة التي انتهت بفوز روما على ضيفه وجاره لاتسيو بهدفين لهدف أمس في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2010

حرق سيارة وشاب في حالة خطيرة اشتباك جماهير روما ولاتسيو وطعنات قاتلة بالسكاكين

تدخل رجال الشرطة الإيطالية بقوة لإيقاف الاشتباكات التي وقعت خارج الاستاد الأوليمبي في أعقاب المباراة التي انتهت بفوز روما على ضيفه وجاره لاتسيو بهدفين لهدف أمس في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وذكرت وكالة أنباء أنسا الإيطالية، أن ثلاثة من مشجعي لاتسيو نقلوا إلى المستشفى بعد تعرضهم للطعن بالسكاكين، وتردد أن حالة أحدهم خطيرة.

وذُكر أن الشرطة ألقت القبض على أربعة من مثيري الشغب (هوليجانز) من جماهير روما، والذين يشتبه في أنهم هاجموا مشجعي الفريق المنافس خارج الملعب.

وفي مواجهات أخرى نجحت امرأة وطفلاها في الهروب قبل أن تشتعل النار في سيارتهم بعد أن ألقيت عليها ألعاب نارية، وتردد أن الحريق التهم السيارة بالكامل.

وتم إيقاف العديد من الحافلات العامة بعد قيام مثيري الشغب بتعطيل حركة السير وقاموا بتدمير العديد من صناديق القمامة.

وكانت المواجهات اندلعت قبل المباراة داخل الاستاد، وشهدت إلقاء جماهير الفريقين الألعاب النارية.

وامتد التوتر إلى داخل الملعب، وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة طرد الأرجنتيني كريستيان ليديسما لاعب لاتسيو، بعد نشوب مشاجرة جمعت العديد من اللاعبين.

واستؤنفت المشاحنات بين اللاعبين ومسئولي الفريقين عقب نهاية المباراة، وبدا أن قائد روما فرانشيسكو توتي قام بإيماءة بأصبعه في إشارةٍ إلى هبوط لاتسيو.

وانتزع روما صدارة الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة أمام أقرب ملاحقيه إنتر ميلان، قبل أربع جولات على نهاية الموسم، في الوقت الذي يبتعد فيه لاتسيو بفارق ثلاث نقاط فقط عن منطقة الهبوط.