EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2011

بسبب تذاكر لقاء الوداد اشتباكات وقنابل مسيلة للدموع بين جماهير الترجي والأمن

جانب من الاشتباكات بين الجماهير والأمن

جانب من الاشتباكات بين الجماهير والأمن

اشتبكت جماهير الترجي مع رجال الأمن التونسي بعد أن نما إلى علم الجماهير نفاد تذاكر المباراة المرتقبة بين الترجي والوداد البيضاوي المغربي، في الجولة الرابعة من منافسات دور الثمانية لبطولة دوري الأبطال الإفريقي.

اشتبكت جماهير الترجي مع رجال الأمن التونسي بعد أن نما إلى علم الجماهير نفاد تذاكر المباراة المرتقبة بين الترجي والوداد البيضاوي المغربي، في الجولة الرابعة من منافسات دور الثمانية لبطولة دوري الأبطال الإفريقي.

وذكرت صحيفة "التونسية" أن سبب الاشتباكات يعود إلى نفاد تذاكر المباراة، الأمر الذي أثار استياء الجماهير التي بادرت برشق رجال الأمن بالحجارة، مرددة بعض الألفاظ النابية؛ حيث اعتبرت أن رواية نفاد التذاكر لن تنطلي عليهم مجددا.

وعلى الفور تم استدعاء قوات أمن خاصة لإنهاء تلك الأزمة، وتم التصدي لأحداث الشغب وتطويق المكان بعد أن تم استعمال قذيفة غاز مسيل للدموع على مجموعة من الأفراد التي تقوم برشق رجال الأمن بالحجارة.

وأكد النقيب عماد مماشة -رئيس فرقة الطريق العمومي بباب بحر- الذي كان موجودا في المكان أن بعض جماهير الترجي المتعصبة هي التي سعت إلى استفزاز عناصر الأمن المتواجدة بحديقة الرياضة بالألفاظ البذيئة قبل أن يصل بها الأمر إلى رشق رجال الأمن بوابل من الحجارة التي ألحقت أضرارا بسيارة أمن، وإصابة أحدهم، وتم نقله إلى المستشفى، وهو ما استوجب تطبيق سياسة الحزم، واستعمال عبوة غاز مسيل للدموع لتطويق المسألة، وتفريق الحشود.

وأضاف النقيب أنه تم السيطرة كليا على أحداث الشغب، وعادت الأمور إلى نصابها، مؤكدا أن مدة العملية لم تستغرق سوى خمس عشرة دقيقة، ولا توجد أي خسائر مادية أو بشرية.