EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

بعد خلافه مع مدرب فريق الاستقلال استقالة مدرب إيران بعد أسبوعين من توليه المسؤولية

المنتخب الإيراني يواجه موقفا صعبا بعد استقالة مايليكوهان

المنتخب الإيراني يواجه موقفا صعبا بعد استقالة مايليكوهان

قدم مدرب منتخب إيران لكرة القدم محمد مايليكوهان يوم الثلاثاء استقالته بعد أسبوعين فقط من توليه منصبه خلفا للنجم الدولي السابق علي دائي.

  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

بعد خلافه مع مدرب فريق الاستقلال استقالة مدرب إيران بعد أسبوعين من توليه المسؤولية

قدم مدرب منتخب إيران لكرة القدم محمد مايليكوهان يوم الثلاثاء استقالته بعد أسبوعين فقط من توليه منصبه خلفا للنجم الدولي السابق علي دائي.

وقال رئيس الاتحاد الإيراني للعبة علي قافاشيان: "استقال مايليكوهان اليوم من تدريب المنتخب الوطني وقد قبلنا استقالته".

وكان مايليكوهان عين بدلا من دائي المقال من منصبه عقب الخسارة أمام السعودية 1-2 في طهران ضمن تصفيات أسيا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

وعزا قافاشيان استقالة المدرب إلى الخلاف الذي حصل بين الأخير وبين مدرب فريق الاستقلال عمير قالينوي، الذي أشرف على المنتخب أيضا في كأس أسيا 2007، وذلك عقب المباراة مع فريق سايبا الذي يشرف عليه مايليكوهان أيضا.

وكانت مهمة مايليكوهان تحقيق الفوز في المباريات الثلاث الأخيرة للمنتخب الذي يحتل المركز الرابع برصيد 6 نقاط، خارج أرضه على الكوريتين الجنوبية والشمالية صاحبتي المركزين الأول والثاني في ترتيب المجموعة الثانية (11 و10 نقاطوفي طهران على نظيره الإماراتي صاحب المركز الأخير (نقطة واحدةعلما بأن السعودية تحتل المركز الثالث ولها 10 نقاط.

يذكر أن الأول والثاني يتأهلان مباشرة إلى نهائيات المونديال، فيما يتأهل الثالث إلى الملحق الأسيوي حيث سيواجه ثالث المجموعة الأولى ذهابا وإيابا، على أن يلتقي الفائز منهما ذهابا وإيابا أيضا مع نيوزيلندا بطلة أوقيانيا.

تجدر الإشارة إلى أن إيران تسعى للتأهل إلى نهائيات المونديال للمرة الرابعة في تاريخها بعد 1978 و1998 و2006.