EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2010

في دوري أبطال إفريقيا استفتاء الكاف: الأهلي يتفوق على الشبيبة والإسماعيلي

الجماهير الحمراء تستعد لمواجهة الدراويش

الجماهير الحمراء تستعد لمواجهة الدراويش

أظهرت النتائج المبدئية -في استفتاء- عن تفوق الأهلي المصري على مواطنه الإسماعيلي وغريمه شبيبة القبائل، ضمن منافسات المجموعة الثانية بدوري أبطال إفريقيا، على رغم خروج الفريق الجزائري بنتيجة إيجابية للغاية من الجولة الأولى.

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2010

في دوري أبطال إفريقيا استفتاء الكاف: الأهلي يتفوق على الشبيبة والإسماعيلي

أظهرت النتائج المبدئية -في استفتاء- عن تفوق الأهلي المصري على مواطنه الإسماعيلي وغريمه شبيبة القبائل، ضمن منافسات المجموعة الثانية بدوري أبطال إفريقيا، على رغم خروج الفريق الجزائري بنتيجة إيجابية للغاية من الجولة الأولى.

وجاء الأهلي صاحب الرقم القياسي في الفوز بدوري الأبطال برصيد ست مرات في المركز الأول في صدارة ترشيحات نحو 40 ألف زائر لموقع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على الإنترنت، لتصدر المجموعة.

وحصل الأهلي على أكثر من نصف أصوات المشاركين لكي يتصدر المجموعة ويتأهل للدور قبل النهائي، بحصوله على 51 %، بينما جاء شبيبة القبائل في المركز الثاني برصيد 24 % واحتل الإسماعيلي المركز الثالث بنسبة 16 % وأخيرا هارتلاند النيجيري بنسبة 9 %.

وأقيمت الجولة الأولى فقط من دور المجموعات الذي يتكون من ست مباريات في كل مجموعة، وفاز الشبيبة خارج أرضه على الإسماعيلي بهدف نظيف، بينما تعادل الأهلي مع هارتلاند في نيجيريا 1-1.

وسيلعب الأهلي -الفائز يوم الأحد الماضي بكأس السوبر المصرية- في الجولة الثانية للبطولة الإفريقية على أرضه مع الإسماعيلي، بينما يستضيف الشبيبة منافسه هارتلاند.

وقال حسام البدري -المدير الفني للأهلي-: إن فريقه بدأ الاستعداد بشكل جدي لمواجهة الإسماعيلي، بعدما أغلق تماما ملف كأس السوبر، بينما قال أشرف خضر -مساعد مدرب الدراويش-: إن فريقه تعلم من أخطائه أمام الشبيبة، وسيبحث عن التعويض أمام الشياطين الحمر.

وقال سامسيا سياسيا -مدرب هارتلاند- "اللعب خارج أرضنا مع الشبيبة سيكون صعبا؛ ولذلك يجب أن نرفع مستوى اللاعبين حتى نصبح على استعداد وجاهزية".

وطلب المدرب -الذي تولى المسؤولية مؤخرا- من لاعبيه التركيز طوال المباراة، والخروج بنتيجة إيجابية؛ لأن الخسارة ستقلص آماله في التقدم بالمسابقة التي بلغ فيها النهائي العام الماضي.

شارك برأيك: من سيتصدر المجموعة؟ ومن سيكون الوصيف؟