EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2011

استعدادات أمنية مكثفة خلال حفل تتويج دورتموند بطلا للبوندزليجا

لن يسمح لجماهير بوروسيا دورتموند بالتواجد داخل الملعب لحظة تسلم فريقهم لقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، عقب المباراة الختامية للموسم أمام إينتراخت فرانكفورت غدا السبت.

لن يسمح لجماهير بوروسيا دورتموند بالتواجد داخل الملعب لحظة تسلم فريقهم لقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، عقب المباراة الختامية للموسم أمام إينتراخت فرانكفورت غدا السبت.

وفي الوقت الذي حسم فيه دورتموند فعليا لقب البوندزليجا؛ فإن إينتراخت فرانكفورت سيهبط لا محالة إلى دوري الدرجة الثانية في حال هزيمته، وقامت جماهير إينتراخت بالفعل بأعمال شغب خلال الأسبوعين الماضيين.

وسيكون هناك تعزيزات أمنية مشددة في ملعب سيجنال إيدونا بارك؛ حيث يحتشد 80 ألف و720 مشجع لمشاهدة دورتموند، وهو يرفع لقب البوندزليجا لتنطلق بعدها ثلاثة أيام من الاحتفالات الصاخبة في المدينة.

وتعرض ستة أشخاص للاعتقال فيما أصيب عشرة من مشجعي إينتراخت خلال عملية اقتحام الملعب عقب الهزيمة أمام كولون 0-2؛ ما أجبر اللاعبين على الهروب إلى غرف خلع الملابس.

وستقوم الشرطة بتكثيف التواجد الأمني؛ لتجنب أي احتكاك محتمل بين أنصار الفريقين، وأيضا من أجل إقامة مراسم تسليم كأس البطولة دون أية اضطرابات.

وناشد مسؤولو دورتموند وفرانكفورت جماهيرهما باحترام المعايير المطبقة في البوندزليجا.

وقال هيربرت بروشهاجن رئيس دورتموند "أرباك الاحتفالات باللقب سيكون السيناريو الأسوأ لإينتراخت فرانكفورت، الجميع ينبغي أن يحترم ذلك ويحمي هيبة النادي، حتى في حال الهبوط".

ومن جانبه أوضح هانز يواخيم فاتسكه المدير الإداري لدورتموند "كل مشجع عليه أن يلتزم بالتضحية الشخصية، رجاء ابقوا في مقاعدكم عقب صافرة النهاية، سنبقي على الأبواب مغلقة".

وستكون الفرصة مواتية أمام جماهير دورتموند للاحتفال يوم الأحد في الحفل الرسمي للنادي بلقب البوندزليجا.

وذكرت صحيفة بيلد أن مسؤولي دورتموند دخلوا في محادثات مع المطربة الشهيرة شاكيرا؛ من أجل المشاركة في احتفالات النادي.