EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2009

حظوظ كبيرة لتونس والسعودية استطلاع بالفيفا يرشح الجزائر للمونديال ويتجاهل مصر

 سعدان يقود الجزائر للمونديال

سعدان يقود الجزائر للمونديال

أظهر استطلاع للرأي -على موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"- أن المنتخب الجزائري هو الأقرب للوصول إلى مونديال كأس العالم بين جميع المنتخبات العربية التي تشارك في التصفيات الحالية من عرب إفريقيا وأسيا، بينما تجاهل فرصة المنتخب المصري تماما.

أظهر استطلاع للرأي -على موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"- أن المنتخب الجزائري هو الأقرب للوصول إلى مونديال كأس العالم بين جميع المنتخبات العربية التي تشارك في التصفيات الحالية من عرب إفريقيا وأسيا، بينما تجاهل فرصة المنتخب المصري تماما.

وكشف الاستطلاع عن المتأهلين لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا؛ حيث أجمع الزوار على أن تأهل الجزائر وتونس والسعودية، مؤكدين على الحظوظ الكبيرة المتاحة أيضًا لتونس والسعودية من عرب إفريقيا وأسيا، ولم يتم ترشيح منتخب مصر نهائيا أو حتى المنتخب المغربي "أسود الأطلسيوكذلك المنتخب السوداني.

يأتي هذا الاستفتاء رغم وجود 7 منتخبات عربية تملك فرصة للتأهل إلى جنوب إفريقيا 2010، وهي المغرب وتونس والجزائر ومصر والسودان في إفريقيا، والسعودية والبحرين في آسيا.

ورأى عديد من الزوار أن فرصة كل من الجزائر وتونس أفضل من مصر والمغرب والسودان للتأهل عن قارة إفريقيا، بينما قال معظم الزوار أن المنتخب السعودي لديه الخبرة الكافية لتخطي المنتخب البحريني في مباراة الملحق الأسيوي، قبل مواجهة المنتخب النيوزيلندي لحسم المتأهل إلى كأس العالم العام المقبل.

وتزعم "الخضر" وبقوة لائحة الفرق العربية المرشحة للمرور إلى المونديال الكروي العالمي، بعد العودة القوية لمحاربي الصحراء، مقارنة بالفترة السابقة التي عرفت تراجعا ملحوظا في النتائج.

ورغم المنافسة القوية التي تجمع الجزائر ومصر في المجموعة الثالثة، التي يعتليها الأول بسبع نقاط، ثم الثاني بأربع نقاط، فإن معظم الزائرين بمن فيهم المصريون، وضعوا أشبال سعدان في خانة الأقوياء القريبين من كأس العالم.

وتمنى كثير من المصريين وصول المنتخب المصري لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، ولكن استبعد كثير التأهل للصعوبات التي تواجها مصر بالمونديال، خاصة وأن مصر ستلعب مباراتين خارج أرضها مع رواندا وزامبيا، وتختتم مبارياتها بالقاهرة أمام الجزائر.

بينما سيكون المنتخب الجزائري في وضعية أفضل، خاصة وأنه سيلعب مع زامبيا ورواندا على أرضه، وستختتم مبارياته بالقاهرة أمام مصر، لكن كل الشواهد تؤكد على أن الخضر سيحسمون التأهل للمونديال مبكرا، دون الانتظار لمباراة القاهرة في نوفمبر.

يذكر أن المنتخب المصري سيلاقي المنتخب الرواندي في أقوى الموجهات الإفريقية للتأهل للمونديال، والتي تعد مصيرية للفراعنة، والتي من المقرر إقامتها في تمام الثالثة والنصف من مساء السبت 5 سبتمبر، ضمن مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010، بينما سيكون المنتخب الجزائري على موعد بمواجهة المنتخب الزامبي في اليوم التالي مباشرة.