EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2010

قبل مواجهة بتسوانا في التصفيات الإفريقية استبعاد جمعة وحقي والعلاقي من قائمة نسور قرطاج

جمعة وحقي والعلاقي خارج تونس

جمعة وحقي والعلاقي خارج تونس

قرر الفرنسي برتران مارشان -المدير الفني للمنتخب التونسي- استبعاد عصام جمعة -المحترف في صفوف لانس الفرنسي- وسامي العلاقي -المحترف في ماينز الألماني- وكريم حقي -مدافع هانوفر الألماني- وياسين الميكاري -مدافع سوشو الفرنسي- من قائمة نسور قرطاج، وذلك استعدادا لمواجهة بتسوانا في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الحادية عشرة للتصفيات المؤهلة إلى أمم إفريقيا 2012.

قرر الفرنسي برتران مارشان -المدير الفني للمنتخب التونسي- استبعاد عصام جمعة -المحترف في صفوف لانس الفرنسي- وسامي العلاقي -المحترف في ماينز الألماني- وكريم حقي -مدافع هانوفر الألماني- وياسين الميكاري -مدافع سوشو الفرنسي- من قائمة نسور قرطاج، وذلك استعدادا لمواجهة بتسوانا في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الحادية عشرة للتصفيات المؤهلة إلى أمم إفريقيا 2012.

وجاء استبعاد جمعة، بعد تعرضه للإصابة بكسر في ساقه، خلال مباراة فريقه بالدوري الفرنسي، والتي سيغيب على إثرها عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر، وسيغيب العلاقي عن الملاعب أسبوعين للإصابة، وهي الحال نفسها لميكاري.

ولم يقم مارشان باستدعاء قائد الفريق كريم حقي لعدم جاهزيته؛ حيث أكد المدير الفني أن حقي ليس في أفضل حالاته الذهنية والبدنية، ويجب أن يستعيد مستواه، لذا تم اتخاذ قرار باستبعاده.

وشهدت تشكيلة منتخب تونس، عودة الحارس الأول أيمن المثلوثي، بعد تعافيه من إصابة أبعدته فترة طويلة عن الملاعب، إضافة إلى التيجاني بلعيد -لاعب وسط سلافيا- براج التشيكي وصابر خليفة -مهاجم الترجي- وأحمد العكايشي، مهاجم النجم الساحلي.

أضاف مارشان -في مؤتمر صحفي عقده في مقر اتحاد الكرة التونسي اليوم- أن الجهاز الفني واجه صعوبات في اختيار تشكيلة الفريق لمواجهة بتسوانا بسبب الإصابات، إضافة إلى ارتباط اللاعبين مع فرقهم.

أوضح أننا حاولنا دعوة اللاعبين الجاهزين بدنيا وفنيا، والذين لا تتعارض جدول مبارياتهم مع فرقهم مع لقاء المنتخب التونسي.

وقال الفرنسي مارشان، إننا نملك كثيرا من الثقة، ومستعدون لتحقيق الفوز على بتسوانا لدعم فرصنا في التأهل للنهائيات والثأر من بتسوانا، بعد أن تغلبت علينا في لقاء الذهاب بهدف دون ردّ.

أشار إلى أن بتسوانا فريق جيد، والدليل على ذلك تصدره المجموعة، ورغم ذلك سنبذل قصارى جهدنا من أجل الفوز رغم غياب عدد من اللاعبين البارزين.

وجاءت تشكيلة منتخب تونس على النحو التالي:

في حراس المرمى أيمن المثلوثي (النجم الساحلي) وفاروق بن مصطفى (البنزرتي) ورامي الجريدي (الملعب التونسي) ،وفي الدفاع علاء الدين يحيى (لانس الفرنسي) وخالد السويسي (الإفريقي) وكريم السعيدي (تور الفرنسي) وأنيس البوسعيدي (باوك اليوناني) وخليل شمام (الترجي) وعمار الجمل (ينج بويز السويسري).

وفي خط الوسط تيجاني بلعيد (سلافيا براج التشيكي) وفهد بن خلف الله (بوردو الفرنسي) وأسامة الدراجي وخالد القربي ومجدي التراوي (الترجي) ووسام يحيى وزهير الذوادي (الإفريقي) وشاكر الزواغي (زيوريخ السويسري) والأمجد الشهودي (النجم الساحلي).

أما الهجوم فيمثله صابر خليفة (الترجي) وأمين الشرميطي (زيوريخ السويسري) وأحمد العكايشي (النجم الساحلي).