EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

الشباب يسعى لرد اعتباره أمام الرائد استئناف منافسات الدوري السعودي بثلاث مباريات

القادسية والفتح في مواجهة صعبة

القادسية والفتح في مواجهة صعبة

تستأنف مساء يوم الخميس منافسات بطولة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم من جديد، بعد توقف دام أكثر من ثلاثة أسابيع بسبب "خليجي 20"، وذلك بثلاث مباريات ضمن الجولة الرابعة عشرة، ستحدد نتائجها كثيرا من ملامح الفرق التي ستتنافس على المراكز المتقدمة، وتلك التي ستبحث عن كيفية الهروب من صراع الهبوط.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

الشباب يسعى لرد اعتباره أمام الرائد استئناف منافسات الدوري السعودي بثلاث مباريات

تستأنف مساء يوم الخميس منافسات بطولة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم من جديد، بعد توقف دام أكثر من ثلاثة أسابيع بسبب "خليجي 20"، وذلك بثلاث مباريات ضمن الجولة الرابعة عشرة، ستحدد نتائجها كثيرا من ملامح الفرق التي ستتنافس على المراكز المتقدمة، وتلك التي ستبحث عن كيفية الهروب من صراع الهبوط.

وتعد أبرز مباريات اليوم الرائد والشباب، والتي ستقام على ملعب مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز في بريدة، خاصة وأنها تحمل طابعا خاصا قياسا بنتيجة مواجهة الذهاب التي آلت للرائد، ويشكل اللقاء رد الاعتبار لفريق الشباب، وكلا الفريقين يأمل في تحسين وضعه على حساب الآخر.

فالرائد واصل ترنحه في الجولتين السابعة والثامنة قبل أن يعود في الجولة الأخيرة أمام الأهلي ويهزمه نتيجة وأداء، ويحتل الرائد المركز السابع، فيما تحسن أداء الشباب خلال الجولات الأربع الأخيرة من الدور الأول، ويتمنى بدوره حجز مقعد جيد له وسط الترتيب، وأن يتقدم بشكل أفضل للمنافسة على مراكز متقدمة.

ويملك الشباب لاعبين جيدين في خط المقدمة؛ إلا أنه يعاني من خلل في الخطوط الخلفية، والمستوى الفني في تصاعد من مباراة لأخرى؛ إلا أنه يدرك جيدا أنه يواجه فريقا صعبا وخطيرا.

ويدرك الفريقان أن أية خسارة جديدة قد تعصف بالطموحات، وتجعلهما يقعان في موقف محرج في الجولات المقبلة.

أما ثاني مباريات اليوم فتجمع القادسية والفتح على ملعب الراكة بالخبر، وتعد المواجهة مهمة للطرفين، خاصة وأن كلا منهما لديه طموح كبير في الظفر بنقاط اللقاء التي تعتبر منعطفا مهما لهما.

ويدخل القادسية اللقاء بعد أن سقط من المركز الخامس إلى المركز التاسع، وتجمد رصيده عند 12 نقطة، وهو يبحث عن استعادة مركزه ليبقى ضمن فرق المقدمة، وذلك عن طريق تصحيح أدائه في الفترة الأخيرة.

في المقابل؛ يبحث الفتح عن حل لتفريطه في النقاط التي خسر منها الكثير من المباريات التي قد تؤثر على الفريق ومسيرته في الدوري، ويمتلك الفتح 11 نقطة في المركز الـ13، وهذا ما قلص من آماله نسبيا في البقاء في دوري المحترفين، ويرغب الفتح في أن يواصل مشواره في الجولات الأخيرة بنجاح، وأن يكون حضوره متميزا.

وفي آخر مباريات اليوم؛ يلتقي الفيصلي والوحدة في مواجهة يبدو أنها تصب في مصلحة المضيف، فيما الضيف يعاني وبشكل واضح، فالوحدة صاحب المركز الثامن بـ(16) نقطة، متقلب الأطوار وهو لم يقدم مستواه حتى الآن، فتارة يقدم أداء مقنعا، وأخرى خلاف ذلك.

وبدوره يعيش فريق الفيصلي أفضل حالاته، فهو يحتل المركز الخامس بـ(19) نقطة عقب الأداء الجميل في الجولات الماضية، ويبحث الفريق عن النقاط الثلاث للوصول إلى 22 نقطة، أما الوقوع في الخسارة فسيشكل عبئا كبيرا عليه من خلال المنافسة في دوري زين للمحترفين.

وتستكمل بقية مباريات الجولة الرابعة عشرة غدا الجمعة؛ حيث يلتقي النصر مع نجران، فيما يحل الاتحاد ضيفا على الاتفاق، والهلال على التعاون، بينما يواجه الحزم الأهلي.