EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2010

طموحات كبيرة في بطولة إفريقيا للمحليين اختبار قوي للأخضر الليبي أمام مالي استعدادا للجزائر

برانكو في محاضرة مع نجوم ليبيا

برانكو في محاضرة مع نجوم ليبيا

يخوض المنتخب الليبي غدا الأربعاء، مباراة ودية قوية مع نظيره المالي، وذلك استعدادا لمواجهة الجزائر في تصفيات بطولة الأمم الإفريقية للمحليين، في اللقاء الذي يقام بينهما على ملعب الـ 5 من يوليو بالعاصمة الجزائرية يوم الـ 13من مارس/آذار الجاري، على أن تكون مباراة العودة في الـ 26 من الشهر الجاري أيضًا بملعب الـ 11 من يونيو بالعاصمة الليبية طرابلس.

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2010

طموحات كبيرة في بطولة إفريقيا للمحليين اختبار قوي للأخضر الليبي أمام مالي استعدادا للجزائر

يخوض المنتخب الليبي غدا الأربعاء، مباراة ودية قوية مع نظيره المالي، وذلك استعدادا لمواجهة الجزائر في تصفيات بطولة الأمم الإفريقية للمحليين، في اللقاء الذي يقام بينهما على ملعب الـ 5 من يوليو بالعاصمة الجزائرية يوم الـ 13من مارس/آذار الجاري، على أن تكون مباراة العودة في الـ 26 من الشهر الجاري أيضًا بملعب الـ 11 من يونيو بالعاصمة الليبية طرابلس.

واستدعى الصربي برانكو -المدير الفني للمنتخب الليبي- 25 لاعبًا للمشاركة في هذه المرحلة، ضمت كلا من: سمير عبود ومحمد نشنوش، لحراسة المرمى، يونس الشيباني ومحمد المغربي ومنصور مفتاح وعمر داود وحمد السنوسي وأحمد التاورغي وأسامة شطيبة وعبد العزيز بالريش وعلي سلامة وعبد الحكيم عبدو ووليد الختروش ومحمد الصناني وعبد الله الشريف وعبد الرحمن العمامي وخالد الديلاوي وفيصل البدري وطارق قطيط ومروان المبروك وعلي أرحومة وأحمد سعد وأحمد الزوي وأحمد المصلي وأحمد كراوع.

تندرج المباراة تحت الأجندة الدولية للفيفا التي تمثل الظهور الأول لمنتخب مالي، بعد إخفاقه وظهوره المخيب في نهائيات كأس إفريقيا للأمم بأنجولا، تحت قيادة جهاز فني جديد لمالي، بقيادة المدرب موري قويتا ومساعدة مواطنه فانيري ديارا، الذي تولى المهمة بعد إقالة المدرب السابق ستيفان كيشي.

ويخوض المنتخب المالي المباراة بأغلب نجومه المحترفين؛ بعدما وصل منتخب مالي إلى ليبيا بتشكيلة ضمت 22 لاعبًا، من بينهم 12 لاعبًا محليًّا، يلعبون في الدوري المالي لأبرز الفرق المالية وخمسة لاعبين محترفين دوليين، يلعبون كمحترفين في ملاعب تركيا والسودان ومصر وتونس، إلى جانب لاعب فريق الأهلي طرابلس ومدافعه المحترف موسى كوليبالي. وتشهد تشكيلة المنتخب المالي غياب نجمه المحترف ونجم ريال مدريد مامادو ديارا بداعي الإصابة.

وتعد المباراة هي الثالثة الدولية في سجل مباريات المنتخبين، وأول مواجهة كروية ودية؛ حيث سبق للمنتخب الليبي أن نجح بقيادة المدرب الأرجنتيني بيلاردو في إقصاء المنتخب المالي من التصفيات الموحدة لنهائيات كأس إفريقيا وكأس العالم عام 2000، بينما تفوق المنتخب الليبي في لقاء الذهاب بطرابلس بثلاثة أهداف دون مقابل، في حين تفوق المنتخب المالي في لقاء العودة بملعب باماكو بثلاثة أهداف لهدف.

وسيكون اللاعب الدولي أحمد المصلي -نجم المنتخب الليبي- هو الوحيد الباقي من تشكيلة المنتخب الليبي التي تقابلت مع المنتخب المالي قبل عشر سنوات في كل من طرابلس وباماكو.

وبعد لقاء مالي يدخل منتخب ليبيا معسكرا تدريبيّا حتى يوم الـ 11 من الشهر الجاري، وهو موعد السفر إلى الجزائر لخوض مباراة الذهاب أمام مستضيفه المنتخب الجزائري، بينما سيدور لقاء العودة بطرابلس لتحديد المتأهل من مجموع مباراتي الذهاب والإياب إلى النهائيات الإفريقية التي ستقام بالسودان مطلع العام المقبل.