EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2009

23% من المتفرجين نساء اجتياح نسائي لمقاعد المتفرجين في مباريات البوندزليجا

النساء اجتحن مقاعد متفرجي البوندزليجا

النساء اجتحن مقاعد متفرجي البوندزليجا

تحتل الفتيات والنساء في ألمانيا المزيد من الأماكن في مقاعد المتفرجين على مباريات الدوري الألماني (البوندسليجا).

تحتل الفتيات والنساء في ألمانيا المزيد من الأماكن في مقاعد المتفرجين على مباريات الدوري الألماني (البوندسليجا).

وقال المتحدث الإعلامي لنادي بايرون ميونيخ ماركوس هورفيك "كانت السيطرة قديما للرجال أما الآن فإن النساء صرن يشاركن أيضا".

وتشير بيانات شركة "سبورت+ماركت" المتخصصة في أبحاث السوق إلى أن عدوى الولع بكرة القدم أصابت 13.7 مليون امرأة مقارنة بنحو 5.9 ملايين عام 1991.

ووفقا للبيانات الخاصة بموسم 2007/2008 فإن 23% من المتفرجين في مباريات الدوري الألماني كانوا من النساء.

ولا يتعلق الأمر هنا بمراهقات ممن يعجبن بلاعبين مثل لوكاس بودولسكي وباستيان شفاينشتايجر، ولكن هناك أيضا نساء ناضجات يرغبن في متابعة مباراة كرة قدم مثيرة والاستمتاع بدرجة الأمن والراحة التي صارت متوافرة في الاستادات بشكل أكبر.

وساهمت بطولة كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها ألمانيا عام 2006 في اجتذاب فئة جديدة من النساء المسنات لمتابعة الساحرة المستديرة.

ولعل رجينا توخترمان المنحدرة من شتوتجارت والتي لم تهتم مطلقا بكرة القدم رغم ولع أبنائها بها خير مثال على ذلك؛ حيث لم تبرح المرأة من أمام شاشة التلفاز لمتابعة مباريات البطولة.

وبعد ذلك تمنت توخترمان الحصول على بطاقة لحضور إحدى مباريات الدوري الألماني كهدية بمناسبة عيد ميلادها السابع والستين.

ودخلت توخترمان الاستاد للمرة الأولى في حياتها في هذا العمر المتقدم؛ حيث تابعت المباراة بشغف والتي انتهت بفوز فريق مدينتها شتوتجارت بستة أهداف مقابل ثلاثة أهداف لفيردر بريمن.

ولهذا الاتجاه بعض الجوانب الإيجابية من الناحية التجارية أيضا؛ حيث يعرض نادي شتوتجارت على سبيل المثال قمصان خاصة بالنساء وقبعات وسترات عليها شعار النادي، في حين يبيع نادي فيردر بريمن أيضا حقائب يد ومحافظ نسائيةـ وهي مسألة ليست بالغريبة خاصة أن الخبراء يقولون إن مشجعات كرة القدم ينفقن كل موسم ما يزيد على 100 مليون يورو في الاستادات التي تشهد مباريات الدوري الألماني.

وقدر نادي هيرتا برلين عدد المشجعات في مقاعد المتفرجين بنحو الربع تقريبا.

والحقيقة الملفتة للنظر هو أن عدد النساء اللاتي جلسن أمام شاشات التلفاز في ألمانيا لمتابعة بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2008 التي أقيمت في النمسا وسويسرا كان أكبر من عدد الرجال.