EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2011

اتهام 3 مصريين ببيع تذاكر لقاء الاتحاد والهلال بالسوق السوداء

قررت إدارة نادي اتحاد جدة تأجيل الحديث عن قضية بيع تذاكر مباراتهم أمام ضيفهم الهلال في دوري أبطال أسيا يوم الثلاثاء الماضي في السوق السوداء إلى حين نهاية التحقيقات التي تواصل الأجهزة الأمنية إجراءها مع المصريين الثلاثة العاملين في سكرتارية النادي خالد زكي ومحمد شوشة وحلمي عمر.

قررت إدارة نادي اتحاد جدة تأجيل الحديث عن قضية بيع تذاكر مباراتهم أمام ضيفهم الهلال في دوري أبطال أسيا يوم الثلاثاء الماضي في السوق السوداء إلى حين نهاية التحقيقات التي تواصل الأجهزة الأمنية إجراءها مع المصريين الثلاثة العاملين في سكرتارية النادي خالد زكي ومحمد شوشة وحلمي عمر.

وأكد أمين عام النادي المهندس عمر الحمدان "أنهم لن يوجهوا أي اتهام واضح لأي شخص، مشددا على أن القضية متشعبة وتمس سمعة نادي الاتحادوذلك حسبما ذكرت صحيفة "الرياضية" السعودية.

وأضاف الحمدان "رغم أن قضية بيع التذاكر تهم نادينا لكن من قام بهذا العمل المشين لا يمثل في نهاية الأمر إلا نفسه، ونحن ننتظر التحقيقات لمعرفة الحقيقة" .

من جانبه، أشار محمد اليامي -نائب رئيس نادي الاتحاد- إلى أبعد من ذلك، حيث شدد على أن خالد زكي شارك في عملية مشابهة وليست أول مرة توجه له أصابع الاتهام في مثل هذا الأمر.

وتساءل اليامي: "لماذا إذن استمر في العمل داخل النادي حتى الآن".

وأشارت المصادر أن قرابة ثمانية آلاف وخمسمائة تذكرة طرحت في الأسواق السوداء ولا يعرف من الذي استفاد من مبالغها.