EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2010

تعمدوا تقديم مستويات متدنية اتهام لاعبي "العميد" بالتآمر لإقالة الأرجنتيني كالديرون

نتائج سيئة للاتحاد في مبارياته الأخيرة

نتائج سيئة للاتحاد في مبارياته الأخيرة

اتهم رئيس هيئة أعضاء شرف نادي الاتحاد السعودي السابق طلعت لامي بعض لاعبي الاتحاد بأنهم السبب وراء الإطاحة بالمدرب الأرجنتيني جابريل كالديرون؛ نتيجة تصرفاتهم التي قاموا بها، ومستوياتهم المتدنية.

  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2010

تعمدوا تقديم مستويات متدنية اتهام لاعبي "العميد" بالتآمر لإقالة الأرجنتيني كالديرون

اتهم رئيس هيئة أعضاء شرف نادي الاتحاد السعودي السابق طلعت لامي بعض لاعبي الاتحاد بأنهم السبب وراء الإطاحة بالمدرب الأرجنتيني جابريل كالديرون؛ نتيجة تصرفاتهم التي قاموا بها، ومستوياتهم المتدنية.

وقال اللامي -في تصريح خاص لصحيفة "الجزيرة" السعودية اليوم الخميس-: "من غير المعقول الأعمال التي قام بها قلة من لاعبي الاتحاد مع مدرب الفريق كالديرون حتى جعلوه يُبعد من تدريب الفريق، وذلك نتيجة المستويات المتدنية التي قدمها هؤلاء اللاعبون في المباريات الأخيرة من نهائي دوري أبطال أسيا، مرورا بمباريات دوري المحترفين".

وكشف رئيس هيئة أعضاء شرف نادي الاتحاد السعودي السابق أن سبب خسارة لقب دوري أبطال أسيا في المباراة النهائية أمام بوهانج الكوري الجنوبي جاءت بأخطاء اللاعبين وليس المدرب، مستشهدا بالهدف الأول الذي أحرزه الفريق الكوري، والذي جاء من خطأ فادح بعد أن قام أحد اللاعبين بعمل فجوة في الحائط البشري مما ساهم في مرور الكرة داخل الشباك، معلنة عن أول الأهداف التي ساهمت في خسارة اللقب الأسيوي.

وأوضح اللامي أنه يخشى على الاتحاد في الفترة المقبلة، وخاصة في حالة عدم التوقيع مع مدرب كفء، مشيرا إلى أن أي مدرب يأتي في منتصف الموسم الرياضي سوف يحتاج إلى وقت طويل حتى يعرف نقاط القوة والضعف في الفريق، بالإضافة إلى التعرف على مستويات كل لاعب.

وشدد لامي على أن المدرب الجديد سيحتاج وقتا طويلا لوضع بصمته التدريبية على خارطة الفريق الذي تنتظره في غضون شهر واحد فقط المشاركة في دوري أبطال أسيا، بالإضافة إلى المنافسات المحلية المتبقية للفريق هذا الموسم، وهي كأس خادم الحرمين الشريفين، بالإضافة إلى كأس ولي العهد.

واستغرب رئيس أعضاء الشرف السابق الأحاديث التي تتهم المدرب كالديرون بأنه فاشل في عالم التدريب، بقوله: "لا أعلم إلى الآن الأشخاص الذين يروجون أن المدرب كالديرون فاشل في عالم التدريب، فعلى الأشخاص الذي تحدثوا في تلك المواضيع مراجعة أنفسهم جيدا، ويجب عليهم أن يعرفوا أن كالديرون هو من أخرج مجموعة متميزة من نجوم الاتحاد الشباب، أمثال: نايف هزازي، وسلطان النمري، وعبد العزيز الصبياني، وعلي الزبيدي، وغيرهم من اللاعبين الآخرين".

وختم قائلا: "كالديرون حقق لقب الدوري العام الماضي، وأوصل الاتحاد إلى نهائي دوري أبطال أسيا بنتائج تاريخية ومستويات متميزة، ولهذا فإن كل هذه الأمور تؤكد على براعته في عالم التدريب، وإقالته خسارة كبيرة للاتحاد".