EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2010

بعد عودة نور للعميد اتحاد "جوزيه" حسم ديربي جدة بثلاثية في الأهلي

الاتحاد يقهر الأهلي بثلاثية

الاتحاد يقهر الأهلي بثلاثية

حسم الاتحاد ديربي جدة لصالحه، وتغلب على الأهلي بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي جرت بينهما اليوم على استاد الأمير عبدالله الفيصل، ضمن منافسات الأسبوع الخامس لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم، ليرتفع رصيد العميد إلى 15 نقطة، محققا انتصاره الخامس على التوالي.

  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2010

بعد عودة نور للعميد اتحاد "جوزيه" حسم ديربي جدة بثلاثية في الأهلي

حسم الاتحاد ديربي جدة لصالحه، وتغلب على الأهلي بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي جرت بينهما اليوم على استاد الأمير عبدالله الفيصل، ضمن منافسات الأسبوع الخامس لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم، ليرتفع رصيد العميد إلى 15 نقطة، محققا انتصاره الخامس على التوالي.

سجل ثلاثية الاتحاد الجزائري عبدالمليك زياية، والبرتغاليان نونو أسيس وباولو جورج، في حين أحرز هدف الأهلي الوحيد معتز الموسى.

وتعتبر تلك الهزيمة هي الرابعة للأهلي منذ انطلاق الدوري السعودي؛ حيث إن رصيده تجمد عند النقطة الثالثة، بعد أن حقق فوزا في لقاء وحيد، ما أثار غضب الجماهير العاشقة لفانلة الأهلي.

جاءت بداية المباراة حذرة من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت السيطرة الفعلية من جانب الأهلي الذي شن هجمات متتالية على مرمى مبروك زايد حارس مرمى الاتحاد، وأهدر العماني عماد الحوسني سلسلة من الفرص السهلة، والتي كانت كفيلة بتقدم الأهلي، إلا أن الحظ لم يحالفه.

ومن أول هجمة للعميد -وتحديدا في الدقيقة العاشرة- نجح الاتحاد في تسجيل هدف التقدم، عندما مرر نايف هزازي عرضية نموذجية، انقض عليها الجزائري عبدالمليك زياية برأسه في المرمى.

ولم يمر على الهدف الأول طويلا، فبعده بدقيقة تمكن الاتحاد من تسجيل الهدف الثاني، عندما فشل حارس الأهلي في الامساك بالكرة من تصويبة صاروخية تابعها البرتغالي نونو أسيس في المرمى.

اشتعلت حساسية اللقاء، وتبادل الفريقان الهجمات، ففي الوقت الذي أحكم فيه الاتحاد سيطرته على وسط الملعب، كثف الاتحاد من هجماته في رحلة بحث عن هدف يقلص فيه النتيجة، وحاول محمد مسعد أن يجرب حظه، فسدد كرة قوية مرت إلى خارج المرمى.

وأسفرت الدقيقة 32 عن أول أهداف الأهلي، عندما استغل معتز الموسى حالة الفوضى الموجودة داخل منطقة جزاء الاتحاد، وسدد كرة أرضية زاحفة في المرمى.

حاول الأهلي بشتى الطرق الخروج متعادلا في شوط المباراة الأول، لكن باءت جميع محاولاته بالفشل، لينتهي الشوط بتقدم الاتحاد بهدفين لهدف.

وفي الشوط الثاني، هبط الأداء نسبيّا من جانب لاعبي الفريقين، ومال للخشونة المتعمدة، حتى إن حكم اللقاء احتسب عديدا من الضربات الحرة، إلى أن جاءت الدقيقة 69، ليهدر عماد الحوسني فرصة التعادل، عندما تلقى كرة عرضية في غياب الحارس مبروك زايد، وضعها برأسه بغرابة إلى خارج المرمى، وسط ذهول من الجهاز الفني للفريق.

واحتفلت الجماهير بعودة محمد نور للملاعب مجددا، بعد غياب بسبب مشكلته مع البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني للعميد- ويتم الدفع به بدلا من نايف هزازي.

وجاءت الدقيقة 77 لتشهد معها الهدف الثالث للاتحاد، عندما أطلق البرتغالي باولو جورج قذيفة صاروخية من مسافة بعيدة، اصطدمت بأقدام أحد مدافعي الأهلي لتخدع الحارس وتسكن المرمى.

وكادت الدقيقة 84 أن تشهد الهدف الرابع للعميد، عندما لمح نونو أسيس تقدم الحارس عن مرماه ووضع الكرة من فوقه، إلا أنها مرت إلى خارج المرمى بدلا من أن تسكن الشباك، ولم تشهد الدقائق الأخيرة من اللقاء أيّة أهداف، ليخرج العميد فائزا بالمباراة.

وفور إطلاق حكم اللقاء صفارة النهاية، شنت جماهير الأهلي هجوما قاسيا على اللاعبين بعد فشلهم في تحقيق الفوز في ديربي جدة.

وأسفرت بقية مباريات اليوم عن تعادل الفيصلي مع النصر بهدف لكل منهما، وبالنتيجة نفسها تعادل الحزم مع الوحدة.