EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2009

قبل انطلاق بطولة السلام الدولية اتحاد جدة يهزم أشبيلية وينذر ريال مدريد

بوشروان صاحب هدف المباراة الوحيد

بوشروان صاحب هدف المباراة الوحيد

وجَّه فريق الاتحاد السعودي إنذارًا شديدًا لفريقي ديبورتيفو ليجا الإكوادوي وريال مدريد الإسباني اللذين سيواجههما في بطولة السلام الدولية الودية لكرة القدم، بعد فوزه المستحق على أشبيلية الإسباني بهدفٍ نظيف في ختام معسكره الإعدادي المقام حاليا في مدريد.

وجَّه فريق الاتحاد السعودي إنذارًا شديدًا لفريقي ديبورتيفو ليجا الإكوادوي وريال مدريد الإسباني اللذين سيواجههما في بطولة السلام الدولية الودية لكرة القدم، بعد فوزه المستحق على أشبيلية الإسباني بهدفٍ نظيف في ختام معسكره الإعدادي المقام حاليا في مدريد.

وسجل هدف المباراة الوحيد محترف الاتحاد المغربي هشام بوشروان في الدقيقة 56 بعدما تلاعب بمدافعي أشبيلية.

وشهدت المباراة إهدار مدافع الاتحاد رضا تكر لضربة جزاء، وضياع العديد من الفرص السهلة من لاعبي الاتحاد، وحرص الأرجنتيني جابرييل كالديرون المدير الفني للفريق السعودي من خلال اللقاء الودي على تحقيق الانسجام بين لاعبيه وتجربة أكبر عددٍ من اللاعبين بطريقة جديدة انتهجها بأسلوب 5/3/2 ونجح اللاعبون في التأقلم معها بشكل جيد.

بدأ اللقاء بين الاتحاد وأشبيلية قويًّا استهله الفريق الإسباني بهجمةٍ سريعة مع الدقيقة الأولى تصدى لها حارس الاتحاد مبروك زايد ببراعة، وجاء رد الاتحاديين سريعًا بتسديدة قوية للمغربي هشام بوشروان من كرةٍ ثابتة هدد من خلالها المرمى الإسباني بعد أن مرت الكرة بجانب القائمة الأيسر.

سيطر بعد ذلك الاتحاد على مجريات المباراة بفضل الخطة الجديدة التي انتهجها كالديرون بطريقة 5/3/2 لتتحول إلى 3/5/2 في حالة الهجوم والاعتماد على الثلاثي تكر والمنتشري وعبيد في الخلف بينما يتقدم ظهيرا الجنب الرهيب والصقري للوسط لمساندة أبو شقير وبوشروان وحديد وتمويل الكرات للثنائي الهجوم النمري وهزازي.

وظهر الانسجام واضحًا بين هجوم العميد بقيادة النمري وهزازي، خاصةً في ظل مساندة بوشروان، الأمر الذي شكل خطورةً كبيرة على المرمى الإسباني.

وفي الشوط الثاني لم يجر كالديرون أي تغيرات، في المقابل أدخل مدرب أشبيلية تشكيلة جديدة بالكامل، وكان الاتحاد أفضل مع بداية الشوط بسبب الانسجام الذي كان عليه الفريق منذ انطلاق الشوط الأول، وهدد هزازي المرمى الإسباني مرتين كانت الأخيرة الأخطر بعد أن واجه حارس المرمى وتصدى لها بصعوبة.

وجاء هدف المباراة الوحيد بمجهودٍ فردي للمغربي "بوشا" بعد أن تلاعب بمدافع أشبيلية وسدد كرة يمينية قوية سكنت الشباك الإسبانية، واصل بعدها الاتحاد سيطرته على المباراة، ولم يشهد مرماه خلال النصف الساعة الأولى أي تهديد أو خطورة.

وأهدر المدافع تكر ضربة جزاء للاتحاد بعد أن أطاح بالكرة عاليًا بعيدةً عن المرمى، وجاءت ضربة الجزاء إثر تعرض بوشروان للإعاقة داخل منطقة الجزاء بعد أن تلاعب بالمدافعين. واستمرت الأفضلية للاتحاد، وفي آخر ربع ساعة أجرى كالديرون خمسة تغييرات دفعة واحدة بدخول أسامة المولد وطلال عسيري وعقيل القرني وعمر الخضري ومحمد أمين بدلاً عن تكر والرهيب والنمري وبوشروان وهزازي، ولم تمنح التغييرات التي أجراها كالديرون التفوق للاتحاد، بل استمر الوضع كما هو عليه وأقل قليلاً؛ حيث افتقد الفريق للهجمات من الأطراف مع خروج بوشروان والنمري حتى انتهى اللقاء بفوز الاتحاد بهدف نظيف.

وقد أراح مدرب الاتحاد الأرجنتيني كالديرون بالتغيير في التشكيلة الأساسية للفريق في مباراة أشبيلية من أجل تجهيزها للمواجهة القوية والأهم أمام كل من ديبورتيفا ليجا الإكوادوري وريال مدريد الإسباني في بطولة السلام الدولية.

ويشار إلى أن كالديرون سيجري عدة تغييرات في تشكيلة الفريق في مستهل البطولة التي ستنطلق يوم غد الجمعة أمام ديبورتيفا ليجا واللعب أمامه بالصف الثاني نظرًا لحاجة عددٍ من اللاعبين للراحة كون هناك يوم احد فقط يفصل لقاء أشبيلية بمواجهة ديبورتيفا.

من جانب أخر، يفترض أن يدخل قائد الاتحاد محمد نور مساء اليوم في تدريبات الفريق التي يجريها في مدينة خريس الإسبانية، بعد أن يكون قد وصلها قادمًا من جدة التي يفترض أنه غادرها أمس حسب الحجوزات، بعدما تم احتواء الأزمة التي نشبت بينه وبين ناديه.

وسيوضع لنور برنامج تدريب خاص لتعويض غيابه عن التدريبات التي انطلقت منذ أسبوعين تقريبًا، ولن يكون من الوارد إطلاقًا مشاركته في لقاءي الفريق المقبلين في بطولة السلام الدولية ضد ديبورتيفو ليجا وريال مدريد.