EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2009

لا يؤتمن على إدارة المباريات إيقاف حكم بالدوري التركي لممارسة الشذوذ الجنسي

احتج حكمٌ "مثلي" لدى الاتحاد التركي لكرة القدم على قرارٍ بوقفه عن العمل بعد ثبوت شذوذه من قبل لجنة الحكام التركية، الأمر الذي لا يمكن من خلاله ائتمان الحكم على المباريات التي يديرها.

احتج حكمٌ "مثلي" لدى الاتحاد التركي لكرة القدم على قرارٍ بوقفه عن العمل بعد ثبوت شذوذه من قبل لجنة الحكام التركية، الأمر الذي لا يمكن من خلاله ائتمان الحكم على المباريات التي يديرها.

ونقلت صحيفة "حريت" التركية في عددها اليوم الخميس مقتطفات من خطاب أرسله الحكم إلى اتحاد الكرة جاء فيه: "أرغب في استعادة حقوقي، ولا أعرف لماذا يتم إيقافي عن العمل".

وفي محاولةٍ لإخفاء الحقيقة قال الحكم إنه عزل من منصبه، بعد شهرين فقط من تقلده إياه، بسبب عدم أداء الخدمة العسكرية "لأسباب صحية" لكن السبب كان معلوم تمامًا بالنسبة لاتحاد الكرة التركي الذي رأي أن مثل هذا الشخص لا يمكن أن يتحمل مسئولية التحكيم.

وكشف الحكم في وقتٍ لاحق لاتحاد الكرة عن الخلفيات الحقيقية للأمر، واعترف في خطابٍ أرسله إليهم بأنه من المثليين، الأمر الذي دفع إلى اتخاذ قرار فوري بإيقافه عن العمل.

ونقلت تقارير إعلامية عن مصادر باتحاد الكرة قولها إن القضية معقدة لكن قرار الإيقاف كان الأنسب؛ خاصةً وأن قرارات الحكم المصيرية ربما تكون بعيدة تمامًا عن النزاهة، وأن حكم بمثل ذلك السلوك لا يمكن أن يؤتمن على مباراة.