EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2009

بسبب أحداث مباراة أهلي برج والمولودية إيقافات وغرامات عقوبة الاتحاد الجزائري لشغب الجماهير

الشغب ظاهرة جزائرية

الشغب ظاهرة جزائرية

قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم الاثنين توقيع عقوبات قاسية على فريقي أهلي برج بوعريريج ومولودية الجزائر بعد الأحداث الساخنة التي وقعت بين الجانبين في المباراة التي جمعت بين الفريقين الجمعة الماضي بالأسبوع الثاني من مسابقة دوري الدرجة الأولى الجزائري.

قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم الاثنين توقيع عقوبات قاسية على فريقي أهلي برج بوعريريج ومولودية الجزائر بعد الأحداث الساخنة التي وقعت بين الجانبين في المباراة التي جمعت بين الفريقين الجمعة الماضي بالأسبوع الثاني من مسابقة دوري الدرجة الأولى الجزائري.

وشهدت تلك المباراة أحداثا مؤسفة عندما قامت الجماهير بسلوك عشوائي، وشن كل منهما هجوما على الآخر، الأمر الذي دفع حكم اللقاء إلى إيقاف المباراة في الدقيقة 68 على أمل أن تهدأ الأجواء.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد تخطت الجماهير الملعب مرتين احتجاجا على قرارات حكم المباراة، الأمر الذي دفعه إلى إيقاف اللقاء لمدة خمسين دقيقة، وتم على إثرها إلغاء المباراة.

وأقرت اللجنة خسارة الفريقين للمباراة، مع حرمان نادي أهلي برج بوعريريج من جماهيره في ست مباريات، وتغريمه 500 يورو، في حين سيحرم مولودية الجزائر من جماهيره في مباراتين، إضافة إلى تغريمه 300 يورو.

وعوقب اللاعب لوصيف عبد النور من أهلي برج بوعريريج بالإيقاف ثلاث مباريات. وعاقبت اللجنة نفسها اللاعب بالغ أبو سفيان من نادي مولودية هران بالإيقاف أربع مباريات، وغرامة مالية 200 يورو. وإيقاف قوعيش مصطفى لاعب جمعية الخروب. وعيساوي محمد جلال لاعب اتحاد الحراش. وحاليسي إبراهيم مسير لاعب مولودية باتنة بمباراة واحدة. وغرامة مالية 200 يورو لكل واحد منهم.