EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2010

مانشستر سيتي يضيق الخناق على تشيلسي إيفرتون يزيد أوجاع جاره ليفربول في الدوري الإنجليزي

حسرة كاريجار بعد الخسارة أمام ليفربول

حسرة كاريجار بعد الخسارة أمام ليفربول

زاد إيفرتون أوجاع جاره ليفربول، عندما تغلب عليه بنتيجة (2-0) يوم الأحد على ملعب "جوديسون بارك" في دربي ليفربول، فيما شدد مانشستر سيتي الخناق على تشيلسي المتصدر وحامل اللقب بفوزه الثمين على مضيفه بلاكبول (3-2) بفضل ثنائية قائده الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز، في المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2010

مانشستر سيتي يضيق الخناق على تشيلسي إيفرتون يزيد أوجاع جاره ليفربول في الدوري الإنجليزي

زاد إيفرتون أوجاع جاره ليفربول، عندما تغلب عليه بنتيجة (2-0) يوم الأحد على ملعب "جوديسون بارك" في دربي ليفربول، فيما شدد مانشستر سيتي الخناق على تشيلسي المتصدر وحامل اللقب بفوزه الثمين على مضيفه بلاكبول (3-2) بفضل ثنائية قائده الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز، في المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وألحق إيفرتون الخسارة الرابعة بليفربول هذا الموسم، والثانية على التوالي، وكانت غداة تخلصه من مالكيه السابقين الأمريكيين جورج جيليت وتوم هيكس وشرائه من قبل مجموعة "نيو أنجلاند سبورتس فنتشرزالتي يملكها الأمريكي الآخر جون دبليو هنري والذي كان حاضرا في الملعب.

وفض إيفرتون شراكته مع ليفربول في المركز السابع عشر، وارتقى إلى الحادي عشر برصيد 9 نقاط، بينما تراجع جاره إلى المركز التاسع عشر قبل الأخير، بعدما تجمد رصيده عند 6 نقاط.

واستغل مانشستر سيتي جيدا تعثر تشيلسي أمام مضيفه أستون فيلا بالتعادل سلبيا، ورفع رصيده الى 17 نقطة بفارق نقطتين خلف النادي اللندني.

ويعاني ليفربول الأمرين في الدوري؛ حيث حقق فوزا واحدا فقط وكان على حساب وست بروميتش ألبيون (1-0) في المرحلة الثالثة، مقابل 4 هزائم و3 تعادلات، وهو لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة.

وكان إيفرتون صاحب الأفضلية أغلب فترات المباراة، خصوصا الشوط الأول، وضغط بقوة على مرمى الحارس الإسباني خوسيه مانويل رينا، حتى نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة الـ(35 )، عندما توغل المدافع سيموس كولمان داخل المنطقة مراوغا 3 مدافعين ومرر كرة عرضية سددها الأسترالي تيم كاهيل بيمناه قوية من مسافة قريبة في الزاوية اليسرى للحارس رينا في الدقيقة الـ(34).

وحاول ليفربول تدارك الموقف في الشوط الثاني، إلا أن الإسباني ميكل أرتيتا وجه إليه ضربة قاضية بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 50 بتسديدة قوية بيمناه من حافة المنطقة.

وفي مباراة مانشستر سيتي وبلاكبول، وكان الشوط الثاني مثيرا بين الفريقين وشهد تسجيل الاهداف الخمسة.

ومنح تيفيز التقدم لمانشستر سيتي في الدقيقة الـ( 67) عندما تلقى كرة عرضية زاحفة من الدولي الاسباني دافيد سيلفا فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى.

لكن فرحة الضيوف لم تدم سوى 11 دقيقة حيث نجح مارلون هاريوود في إدراك التعادل بضربة رأسية من داخل المنطقة اثر ركلة حرة انبرى لها تشارلي ادم.

ورد تيفيز بعد دقيقة واحدة عندما خطف الكرة من احد المدافعين وسددها من حافة المنطقة ارتطمت بقدم المدافع كارثكارت وسكنت الزاوية اليمنى للحارس غيلكس في الدقيقة الـ(79 (رافعا رصيده الى 7 اهداف فانفرد بصدارة لائحة الهدافين.

وعزز سيلفا تقدم مانشستر سيتي بهدف ثالث عندما حرك له جيمس ميلنر كرة من ركلة حرة جانبية فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بمدافعين قبل أن يسددها بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة في الدقيقة الـ(89).

وقلص غاري تايلور فليتشر الفارق عندما استغل دربكة أمام المرمى اثر ركلة ركنية في الدقيقة الـ(92).

ويلعب بلاكبول مع مانشستر سيتي لاحقا، على أن تختتم المرحلة غدا الإثنين بلقاء بلاكبيرن روفرز مع سندرلاند.