EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

فضيحة لروما وميلان إيتو ينقذ الإنتر من فخ التعادل مع أودينيزي

إيتو يسجل هدفا قاتلا للإنتر

إيتو يسجل هدفا قاتلا للإنتر

أهدى النجم الكاميروني صامويل إيتو إنتر ميلان حامل اللقب ومدربه الجديد الإسباني رافايل بينيتيز الفوز الأول للموسم الجديد، بعدما قاده لتخطي عقبة أودينيزي 2-1 اليوم، على ملعب "جوزيبي مياتزا" في الأسبوع الثاني من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

فضيحة لروما وميلان إيتو ينقذ الإنتر من فخ التعادل مع أودينيزي

أهدى النجم الكاميروني صامويل إيتو إنتر ميلان حامل اللقب ومدربه الجديد الإسباني رافايل بينيتيز الفوز الأول للموسم الجديد، بعدما قاده لتخطي عقبة أودينيزي 2-1 اليوم، على ملعب "جوزيبي مياتزا" في الأسبوع الثاني من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكان إنتر ميلان، بطل المواسم الخمسة الأخيرة وبطل مسابقة دوري أبطال أوروبا، اكتفى بنقطة واحدة في بداية مشواره بتعادله مع مضيفه بولونيا سلبيا في الأسبوع الأول.

لكن إيتو نجح اليوم في منحه النقاط الثلاث، بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 67، إثر ركلة جزاء منحها الحكم عندما لمس جابرييلي أنجيلا الكرة بيده داخل المنطقة، نفذها النجم الكاميروني دون أن يضعها داخل الشباك، بعدما صدها الحارس سمير هندانوفيتش، لكن الكرة عادت إلى لاعب برشلونة الإسباني السابق فأودعها الشباك.

وكانت بداية إنتر مثالية؛ إذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 6 عبر المدافع البرازيلي لوسيو؛ الذي استفاد من فشل هندانوفيتش في إبعاد الكرة بالشكل المناسب، بعد ركنية من الهولندي ويسلي سنايدر، فوصلت إلى لاعب بايرن ميونيخ الألماني السابق، الذي سددها بحنكة في الزاوية اليمنى الأرضية.

لكن إنتونيو فلورو فلوريس أدرك التعادل لأودينيزي؛ الذي كان يبحث عن فوزه الأول على إنتر منذ 2004م، عندما ارتقى لكرة عرضية لعبها التشيلي أليكسيس سانشيز، ووضعها برأسه بعيدا عن متناول الحارس في الدقيقة 31، وذلك قبل أن يقول إيتو كلمته في الشوط الثاني.

وحافظ إنتر ميلان على سجله الخالي من الهزائم على أرضه للمباراة السابعة والأربعين في جميع المسابقة، أي منذ خسارته أمام باناثينايكوس اليوناني صفر-1 في دوري إبطال أوروبا في 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2008م، ورفع رصيده إلى أربع نقاط.

وعلى ملعب "ستاديو دينو مانوزتيحقق تشيزينا مفاجأة كبيرة بإسقاطه ضيفه ميلان بهدفين نظيفين سجلهما الألباني اريون بوجداني بكرة رأسية في الدقيقة 31 وايمانويل جاكيريني بعد تمريرة من بوجداني في الدقيقة 44 في مباراة شارك خلالها جميع نجوم ميلان وبينهم البرازيلي روبينيو الذي دخل في الشوط الثاني بدلا من مواطنه رونالدينيو دون أن يتمكن من تغيير النتيجة بالنسبة لفريقه الجديد الذي كان استهل الموسم بقوة بفوزه على ليتشي 4-صفر.

وحصل الفريق اللومباردي على ركلة جزاء في الدقيقة 86 بعد خطأ على المخضرم فيليبو اينزاجي لكن النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش القادم من برشلونة الاسباني فشل في وضع الكرة بعيدا عن متناول حارس تشيزينا.

وعلى ملعب "سانت ايليالم تكن حال روما وصيف بطل الموسم الماضي أفضل من ميلان على الإطلاق إذ خسر أمام مضيفه كالياري بهدف لدانييلي دي روسي مقابل خمسة أهداف لدانييلي كونتي وأليساندرو ماتري "هدفان" إحداهما من ركلة جزاء وروبرتو اكوافريسكا واندريا لازاري.

وتأثر روما الذي استهل الموسم بتعادله مع تشيزينا سلبيا، بطرد الأرجنتيني نيكولاس بورديسو منذ الدقيقة 22 لحصوله على بطاقة حمراء بعد خطأ على كونتي.