EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

روما سقط في فخ التعادل أمام بارما إيتو ينقذ إنتر.. ولاتسيو على قمة الدوري الإيطالي

إيتو ينقذ إنترميلان

إيتو ينقذ إنترميلان

عبر إنتر ميلان عقبة سمبدوريا بأعجوبةٍ واقتنص نقطة غالية عقب تعادلهما اليوم ضمن منافسات الأسبوع الثامن للدوري الإيطالي لكرة القدم، ليرتفع رصيد إنتر إلى 15 نقطة، في حين ارتفع رصيد سمبدوريا إلى 11 نقطة.

  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

روما سقط في فخ التعادل أمام بارما إيتو ينقذ إنتر.. ولاتسيو على قمة الدوري الإيطالي

عبر إنتر ميلان عقبة سمبدوريا بأعجوبةٍ واقتنص نقطة غالية عقب تعادلهما اليوم ضمن منافسات الأسبوع الثامن للدوري الإيطالي لكرة القدم، ليرتفع رصيد إنتر إلى 15 نقطة، في حين ارتفع رصيد سمبدوريا إلى 11 نقطة.

ويدين إنتر بالفضل للكاميروني صامويل إيتو الذي نجح في تسجيل هدف التعادل لفريقه قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، خاصة أن إنتر كان متخلفًا بهدفٍ مع بداية شوط المباراة الثاني.

واكتفى الفريقان بالتعادل السلبي في شوط المباراة الأول، لكن تغيرت الأمور كثيرًا في شوط المباراة الثاني، وتقدَّم سمبدوريا بهدفٍ عن طريق ساندرو جوبيرتي في الدقيقة 62.

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تميل إلى فوز سمبدوريا نجح إيتو في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 80 لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي.

وانفرد إيتو بصدارة ترتيب الهدافين برصيد سبعة أهداف، متقدمًا بفارق هدف واحد على كافاني.

حجز لاتسيو قمة الدوري الإيطالي بعدما واصل عروضه القوية بفوزه على ضيفه كالياري بنتيجة 2-1، ورفع نادي العاصمة الإيطالية رصيده إلى 19 نقطة في الصدارة.

على ملعب أولمبيكو في العاصمة، تابع لاتسيو نتائجه الإيجابية، وافتتح له سيرجيو فلوكاريس التسجيل عندما أطلق كرة قوية عانقت شباك كالياري بعد أن ارتدت الكرة إليه إثر تسديدةٍ من زميله البرازيلي هرنانيس في الدقيقة الـ21.

وأضاف لاتسيو الهدف الثاني عن طريق الحظ؛ لأن الكرة العرضية اصطدمت بستيفانو ماوري الذي تعثر وسقط على الأرض فارتطمت به وانحرفت داخل الشباك في الدقيقة الـ53.

ونجح كالياري في تقليص الفارق بعد ست دقائق بكرة رأسية، فعاش أنصار لاتسيو لحظات عصيبة في نصف الساعة الأخير، لكن دفاع الفريق نجح في قيادة المباراة إلى بر الأمان.

فيما سقط الممثل الثاني للعاصمة الإيطالية روما في فخ التعادل السلبي مع مضيفه المتواضع بارما، ليظل روما في المرتبة الـ14 بتسع نقاط؛ حيث يصل الفارق الذي يفصله عن المتصدر لاتسيو إلى عشر نقاط بعد ثماني مباريات، وظل بارما أخيرًا بـ7 نقاط.

أهدر الإسباني فيرناندو ماركيز مهاجم بارما فرصة خطيرة في الشوط الأول، بينما لم يستطع روما تهديد مرمى مضيفه في الشوط الأول، رغم خوضه المباراة بثلاثة مهاجمين؛ هم: فرانشيسكو توتي قائد الفريق، وميركو فوسنيتش مهاجم منتخب مونتنجرو "الجبل الأسودوماركو بورييللو.

وفي الشوط الثاني خرج توتي وفوسنيتش وحلَّ مكانهما البرازيليان فابيو سيمبليسيو وجوليو بابتيستا، ولكن الفرصة الخطيرة الوحيدة لروما كانت من تسديدة قوية أطلقها المدافع الفرنسي فيليب ميكسيه.

وفي المباراة الثالثة، فشل يوفنتوس في حصد نقاط مباراته الثلاث ضد بولونيا بتعادله سلبًا معه، ليحتل المرتبة الخامسة بـ12 نقطة، أما بولونيا ففي المركز الـ16 بـ8 نقاط.

وسنحت أمام يوفنتوس فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما منح الحكم ركلة جزاء مشكوكٍ في صحتها بعد ارتماء الصربي ميلوش كراسيتش داخل المنطقة، قبل أن تقول العدالة كلمتها؛ لأن حارس باليرمو إميليانو فيفيانو تصدَّى لمحاولة فيتشنزو ياكوينتا في الدقيقة الـ34.

وفاز ليتشي على بريشيا 2-1، وتغلب جنوى على كاتانيا 1-0، وفاز كييفو فيرونا على تشيزينا 2-1، وتغلب أودينيزي على باليرمو 2-1.