EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2009

بثلاثة أهداف مقابل هدف إيتو يقود برشلونة لإسقاط خيخون في الدوري الإسباني

هدفا إيتو قادا برشلونة لفوز جديد

هدفا إيتو قادا برشلونة لفوز جديد

قاد المهاجم الكاميروني صامويل إيتو ناديه برشلونة للفوز على ضيفه سبورتنج خيخون، بتسجيله هدفين خلال المباراة التي انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدف على استاد "كامب نو" يوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ22 للدوري الإسباني.

قاد المهاجم الكاميروني صامويل إيتو ناديه برشلونة للفوز على ضيفه سبورتنج خيخون، بتسجيله هدفين خلال المباراة التي انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدف على استاد "كامب نو" يوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ22 للدوري الإسباني.

بدأ إيتو التسجيل لفريقه في الدقيقة 24، قبل أن يضيف الثاني (40)، وأحرز البرازيلي دانييل ألفيس الثالث (66)، وجاء هدف خيخون الوحيد بواسطة كيكي ماتيو (68).

وواصل برشلونة تصدره المريح للدوري الإسباني برصيد 59 نقطة، وبفارق 12 نقطة عن ريال مدريد الثاني، وحل أشبيلية ثالثا بـ38 نقطة.

ورفع إيتو رصيده من الأهداف إلى 21 هدفا، متصدرا قائمة الهدافين في مسابقة الدوري، وبفارق أربعة أهداف عن دافيد سانشيز فيا لاعب فالنسيا.

جاءت المباراة لتجمع بين برشلونة متصدر الترتيب وصاحب أقوى خط هجوم، وبين سبورتنج خيخون الذي يعتبر خط دفاعه الأضعف هذا الموسم في الدوري الإسباني، مما يعني أن المباراة سهلة لصالح أصحاب الأرض.

رسم الكاميروني صامويل إيتو الابتسامة على جماهير برشلونة في الدقيقة 24 بتسجيله الهدف الأول من هجمة نموذجية بدأها أندريس أنيستا بمجهود فردي، بعدما انطلق بالكرة مستغلا سرعته حتى وصل لمنتصف ملعب سبورتينج خيخون، قبل أن يرسل تمريرة إلى زميله الفرنسي تيري هنري على حدود منطقة الجزاء، لتصل الكرة إلى المهاجم الكاميروني الذي حولها بسهولة في المرمى.

وضاعف إيتو النتيجة لصالح فريقه في الدقيقة 40 بإحراز الهدف الثاني، بعدما تلقى تمريرة من الأرجنتيني ليونيل ميسي المتلاعب بدفاع خيخون، واستحوذ الكاميروني على الكرة داخل منطقة الجزاء، متخطيا المدافع الأخير بمهارة كبيرة، قبل أن يسدد بقوة إلى داخل الشباك.

واستمرت السيطرة لأصحاب الأرض في الشوط الثاني، وهذا ما ترجمه البرازيلي دانييل ألفيس في الدقيقة 66 بتسجيله الهدف الثالث من تسديدة قوية داخل منطقة الجزاء، بعد فاصل قصير من المهارات البرازيلية، متخطيا سيقان مدافعي خيخون.

وقلل خيخون فارق الأهداف بواسطة تسديدة قوية على حدود منطقة الجزاء لكيكي ماتيو، محرزا الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 68.

وأسفرت بقية مباريات يوم الأحد عن استعادة فياريال وأتلتيكو مدريد توازنهما بفوز الأول على ضيفه نومانسيا بهدفين لهدف، والثاني على مضيفه ريكرياتيفو هويلفا بثلاثة نظيفة.