EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2011

إهدار الفرصة الهجومية قتل بريق الأبيض أسيويا

الخطورة الإماراتية غابت في بطولة أسيا

الخطورة الإماراتية غابت في بطولة أسيا

اتفق نجما الكرة الإماراتية خالد إسماعيل، وعبد الرحمن محمد على أن إهدار الفرصة الهجومية التي سنحت للاعبي "الأبيض" في بطولة آسيا (الدوحة 2011)، لعبت دورا سلبيا في قدرة الفريق على الاستمرار في المنافسات وتخطي عقبة الدور الأول.

اتفق نجما الكرة الإماراتية خالد إسماعيل، وعبد الرحمن محمد على أن إهدار الفرصة الهجومية التي سنحت للاعبي "الأبيض" في بطولة آسيا (الدوحة 2011)، لعبت دورا سلبيا في قدرة الفريق على الاستمرار في المنافسات وتخطي عقبة الدور الأول.

قال عبد الرحمن محمد لصدى الملاعب: "كان شيء مؤسف بالنسبة لمنتخب الإمارات كنا نتأمل أنه المنتخب يوصل إلى يمكن على الأقل يجتاز الدور الأول، ولكن المنتخب سنحت له 20 فرصة، وما يقدر يسجل ولا هدف، أعتقد هذا خلل فني من المدرب".

وأضاف:" لازم المدرب يعرف اللاعبين كيف يقدرون يسجلون أهداف أو يخلق تشكيله مناسبة، أو يزج حتى لو بعض الأحيان نشوف نجم مش متوفق في المنتخب ممكن أسحبه وأخلي لاعب تاني يلعب يعني وإسماعيل مطر كان هو يمكن المنقذ لمنتخب الإمارات في العديد من المناسبات، ولكن إسماعيل انخفض مستواه وأداؤه بشكل كبير جدا وكان بإمكان لاعب آخر أنه يعطي أكثر من إسماعيل".

وأوضح عبد الرحمن محمد: "المدرب كاتانيش كان يملك تشكيلة كبيرة جدا وأعضاء في المنتخب الأولمبي متميزين بشكل صحيح، لكن التحفظ الشديد للمدرب كان أحد الأسباب اللي احنا يمكن ما قدرنا نفوز في المباريات، أنا دائما مع استقرار الجهاز الفني، ولكن الجانب الفني لازم يكون على قدر المسؤولية عشان تخليه مستقر".

بينما قال خالد إسماعيل: "ما أعتبره إخفاق اللي هو الهجوم اللي طالع بالإعلام حاليا في دولة الإمارات وغير مطالبين بالمنتخب هذا بنتائج قوية تكون في كأس أسيا، ولكن في أخطاء واضحة للمدرب وكانت أخطاء واضحة في الهجوم يعني المشكلة عندنا كان ضعف في الهجوم بحت".

وأبدى احترامه لجميع لاعبي المنتخب الإماراتي، لكنه تحفظ على انخفاض مستوى النجوم، قائلا: "أحترم الأسماء كلها وإسماعيل مطر السنتين إسماعيل مطر ما بدا هو إسماعيل مطر بالصورة اللي هو جيدة ونجم مثل إسماعيل المفروض يحافظ على المستوى ولكن بدا مستواه ينزل".

وأضاف: "عندنا مشكلة كبيرة اللي هي الهجوم مثل ما قلت لك لعبنا 3 مباريات، هذا عقم واضح".

يذكر أن الإمارات ودعت بطولة أسيا من الدور الأول، بعد الخسارة في مباراتين أمام إيران والعراق، والتعادل أمام كوريا الشمالية، ولم يسجل الفريق ولا هدف في اللقاءات الثلاثة.