EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2011

إنقاذ لقاء مصر والبرازيل.. وبحث إقامة مباراة أخرى

منتخب مصر ومنتخب البرازيل

منتخب مصر ومنتخب البرازيل

زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، يبحث مع قيادات الاتحاد القطري بالدوحة والشركة العالمية الراعية لمباريات منتخب البرازيل؛ كافة التفاصيل والشروط الخاصة بمباراة مصر الودية الدولية مع البرازيل

يبحث سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، مع قيادات الاتحاد القطري بالدوحة والشركة العالمية الراعية لمباريات منتخب البرازيل؛ كافة التفاصيل والشروط الخاصة بمباراة مصر الودية الدولية مع البرازيل، والمقرر لها يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني بالدوحة.
ودخل زاهر في مباحثات حول إمكانية إقامة مباراة أخرى بين مصر والبرازيل، على أن تكون في استاد القاهرة يوم 29 فبراير/شباط المقبل؛ وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الجمهورية" المصرية.
وتوجَّه رئيس اتحاد الكرة المصري إلى الدوحة تلبيةً لدعوةٍ تلقاها من الاتحاد القطري والشركة العالمية الراعية التي تتولى مسؤولية تنظيم المباراة بالتنسيق مع الاتحاد القطري.
وكانت مباراة مصر والبرازيل الودية قد اتُّفق عليها منذ فترة، ولكن ظهرت عدة مشكلات بسبب اختلاف في الحقوق المالية للاتحادَيْن البرازيلي والمصري وفي الموعد النهائي للمباراة بسبب الارتباطات الخاصة بالمنتخبين.

مباراة مصر والبرازيل الودية كان قد اتُّفق عليها منذ فترة، ولكن ظهرت عدة مشكلات بسبب اختلاف في الحقوق المالية للاتحادَيْن البرازيلي والمصري وفي الموعد النهائي للمباراة بسبب الارتباطات الخاصة بالمنتخبين.

على جانب آخر، يبدو أن مجلس إدارة اتحاد الكرة قد استعاد أكبر قدر من قوته ووحدته ومن ثقته التي تأثرت كثيرًا في الفترة الماضية بسبب الخلافات والانقسامات بين أعضاء المجلس بتشكيله السابق، والتي أدت إلى استقالة ثلاثة من أعضائه.
ولكن بدخول الأعضاء الثلاثة الجدد (أحمد مجاهد وكرم كردي وجمال محمد عليتمكَّن المجلس من إنهاء الخلاف الذي كان بين زاهر ونائبه هاني أبو ريدة وأدى إلى استقالة النائب؛ فقد تمكَّن كرم كردي عضو المجلس الجديد من إنهاء الخلاف وإقناع أبو ريدة بالتراجع عن استقالته بسبب العلاقات القوية التي يتمتع بها كردي مع زاهر وأبو ريدة، وكذلك العضو أحمد مجاهد.
يُشار إلى أن زاهر وأبو ريدة سافرا معًا على طائرة واحدة إلى الدوحة لحضور الاجتماعات الخاصة بترتيبات مباراة المنتخب مع البرازيل وتوقيع العقد الرسمي.