EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2009

الأسبوع 33 من الدوري الإيطالي إنتر "مورينيو" يسعى لتعزيز صدارته للكالشيو أمام نابولي

الإنتر يقترب بشدة من حسم لقب الكالشيو

الإنتر يقترب بشدة من حسم لقب الكالشيو

يحل إنتر ضيفًا على نابولي يوم الأحد في مباراة لن يخشى بطل إيطاليا الكثير فيها مع تصدره حاليًا لترتيب الدوري الإيطالي بفارق عشر نقاط أمام يوفنتوس وإيه سي ميلان وقبل ست مراحل على نهاية الموسم.

يحل إنتر ضيفًا على نابولي يوم الأحد في مباراة لن يخشى بطل إيطاليا الكثير فيها مع تصدره حاليًا لترتيب الدوري الإيطالي بفارق عشر نقاط أمام يوفنتوس وإيه سي ميلان وقبل ست مراحل على نهاية الموسم.

واشتعلت المنافسة على حجز الأماكن المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا بالدوري الإيطالي لكرة القدم مع دخول المسابقة المحلية في مرحلتها الأخيرة من الموسم التي يسعى حامل اللقب إنتر ميلان من خلالها لتأمين لقبه الرابع على التوالي بها.

وضمنت فرق القمة الثلاث، إنتر وميلان ويوفنتوس، التأهلَ لدوري الأبطال بالموسم المقبل، بينما تتصارع فرق جنوة وفيورنتينا وروما على بطاقة التأهل الأخيرة لدوري الأبطال من إيطاليا عن طريق احتلال المركز الرابع بترتيب الدوري المحلي؛ والذي يضمن لصاحبة المشاركة في الدور التمهيدي لدوري الأبطال بالموسم المقبل.

ويشغل جنوة مفاجأة الدوري الإيطالي بهذا الموسم المركز الرابع حاليًا بفارق نقطتين أمام فيورنتينا وخمس نقاط أمام روما، وذلك قبل لقائه مع المتعثر بولونيا بعد غد الأحد ضمن منافسات الأسبوع 33 من الدوري الإيطالي.

وتتجه الأنظار هذا الأسبوع إلى مباراة فيورنتيا وروما مساء السبت؛ حيث سيكون أمام نادي العاصمة الإيطالية فرصة أخيرة للحفاظ على أمله في المشاركة بدوري الأبطال الموسم المقبل إذا ما تمكن من التغلب على مضيفه فيورنتينا لمشاركته في المركز الخامس بترتيب الدوري المحلي.

وكان فيورنتينا، الذي يفتقد حاليًا خدمات مهاجمه الروماني أدريان موتو ولاعبه البرازيلي فيليبي ميلو للإصابة، قد تعرض لانتقاداتٍ لاذعة من جماهيره بعدما خسر 1/3 من مضيفه أودينيزي في مباراته السابقة بالدوري الإيطالي.

ويقود المتألق فرانشيسكو توتي فريق روما في فلورنسا يوم السبت بعدما سجل هدفين لفريقه في مباراته السابقة أمام ليتشي ليرفع رصيده من الأهداف في الدوري الإيطالي إلى 175 هدفًا ويدخل قائمة أعظم عشرة هدافين في البطولة على مر العصور.

ويسعى ميلان للتقدم خطوة أخرى إلى الأمام عندما يستضيف باليرمو يوم الأحد، فيما يسعى هذا الأخير لإنهاء الموسم في أحد المراكز المؤهلة لبطولة دوري أوروبا التي ستحل محل بطولة كأس الاتحاد الأوروبي في الموسم المقبل.

وأتى شهر أبريل/نيسان بأوقات عصيبة على يوفنتوس حتى الآن؛ حيث جمع النادي العريق نقطتين فقط من المباريات الثلاث التي لعبها بمسابقة الدوري خلال هذا الشهر، هذا إلى جانب خروجه من بطولة كأس إيطاليا على يد لاتسيو في الدور قبل النهائي من البطولة.

وربما يواجه يوفنتوس وقتًا عصيبًا آخر يوم الأحد عندما يحلّ ضيفًا على ريجينا صاحب المركز الأخير بترتيب الدوري الإيطالي برغم فوزه المفاجيء 1/ صفر على أتالانتا في مباراته السابقة.

وفي باقي مباريات الأسبوع 33 بالدوري الإيطالي يلتقي كييفو مع أودينيزي غدًا بينما يلتقي لاتسيو مع أتالانتا وتورينو مع سيينا وليتشي مع كاتانيا وسامبدوريا مع كالياري يوم الأحد.