EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2011

إنتر يكتسح روما.. وميلان يسقط في فخ التعادل

 فرحة إنتر بالفوز على روما

فرحة إنتر بالفوز على روما

تقلص الفارق في صدارة بطولة إيطاليا لكرة القدم إلى 3 نقاط بين ميلان المتصدر ومنافسه المباشر نابولي، بعد إهدار الأول نقطتين ثمينتين بتعادله مع مضيفه جنوا 1-1، وفوز الثاني على تشيزينا 2-صفر في المرحلة الرابعة والعشرين اليوم الأحد.

على ملعب "لويجي فيراريس" سقط ميلان في فخ التعادل 1-1 مع جنوا للمرة الثانية على التوالي بعد تعادله سلبا مع لاتسيو الثلاثاء الماضي.

تقدم ميلان بواسطة مهاجمه البرازيلي ألكسندر باتو، إثر تمريرة متقنة من السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بين ساقي أحد مدافعي جنوا (29).

وكاد باتو يضيف الهدف الثاني عندما تلقى تمريرة بينية من مواطنه روبينيو، لكن حارس جنوا كان الأسرع للكرة منقذا مرماه من هدف أكيد بعد ثلاث دقائق.

بيد أن جنوا رد -في الوقت بدل الضائع- من الشوط الأول بواسطة أنطونيو فلورو فلوريس لاعبه الجديد القادم في موسم الانتقالات الشتوية من أودينيزي.

واستغل نابولي تعثر ميلان لتقليص الفارق إلى 3 نقاط، بفوزه على تشيزينا بهدفين نظيفين.

وحسم إنترميلان موقعته المرتقبة مع روما بفوز مثير عليه 5-3 على ملعب سان سيرو، وبات على بعد خمس نقاط من ميلان علما بأنه يملك مباراة مؤجلة أيضا.

وافتتح النجم الهولندي العائد من إصابة ويسلي سنايدر التسجيل لإنتر ميلان بعد مرور 3 دقائق فقط. لكن سمبليسيو أدرك التعادل لروما (13)، قبل أن يتقدم إنترميلان مجددا بواسطة مهاجمه الكاميروني صامويل إيتو (35).

وأضاف إيتو الهدف الثالث من ركلة جزاء تسبب بها المدافع الأرجنتيني نيكولاس بورديسو الذي طرد من المباراة (63)، وسرعان ما أضاف تياجو موتا الهدف الرابع، بيد أن روما -الذي غاب عنه قائده فرانشيسكو توتي- لم يستسلم ونجح في تقليص الفارق عبر المونتينيجري ميركو فوسيفيتش (75)، ثم بهدف آخر للوريا (81)، لكن الكلمة الأخيرة كانت لإنترميلان ولاعب وسطه الأرجنتيني إيفان كامبياسو (90).

وسقط لاتسيو في فخ التعادل على أرضه مع كييفو 1-1، وخسر ليتشي على أرضه أمام باليرمو 2-4، وتعادل بارما مع فيورنتينا 1-1، وحقق بولونيا فوزا ثمينا على ضيفه كاتانيا 1-صفر.

تقلص الفارق في صدارة بطولة إيطاليا لكرة القدم إلى 3 نقاط بين ميلان المتصدر ومنافسه المباشر نابولي، بعد إهدار الأول نقطتين ثمينتين بتعادله مع مضيفه جنوا 1-1، وفوز الثاني على تشيزينا 2-صفر في المرحلة الرابعة والعشرين اليوم الأحد.

على ملعب "لويجي فيراريس" سقط ميلان في فخ التعادل 1-1 مع جنوا للمرة الثانية على التوالي بعد تعادله سلبا مع لاتسيو الثلاثاء الماضي.

تقدم ميلان بواسطة مهاجمه البرازيلي ألكسندر باتو، إثر تمريرة متقنة من السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بين ساقي أحد مدافعي جنوا (29).

وكاد باتو يضيف الهدف الثاني عندما تلقى تمريرة بينية من مواطنه روبينيو، لكن حارس جنوا كان الأسرع للكرة منقذا مرماه من هدف أكيد بعد ثلاث دقائق.

بيد أن جنوا رد -في الوقت بدل الضائع- من الشوط الأول بواسطة أنطونيو فلورو فلوريس لاعبه الجديد القادم في موسم الانتقالات الشتوية من أودينيزي.

واستغل نابولي تعثر ميلان لتقليص الفارق إلى 3 نقاط، بفوزه على تشيزينا بهدفين نظيفين.

وحسم إنترميلان موقعته المرتقبة مع روما بفوز مثير عليه 5-3 على ملعب سان سيرو، وبات على بعد خمس نقاط من ميلان علما بأنه يملك مباراة مؤجلة أيضا.

وافتتح النجم الهولندي العائد من إصابة ويسلي سنايدر التسجيل لإنتر ميلان بعد مرور 3 دقائق فقط. لكن سمبليسيو أدرك التعادل لروما (13)، قبل أن يتقدم إنترميلان مجددا بواسطة مهاجمه الكاميروني صامويل إيتو (35).

وأضاف إيتو الهدف الثالث من ركلة جزاء تسبب بها المدافع الأرجنتيني نيكولاس بورديسو الذي طرد من المباراة (63)، وسرعان ما أضاف تياجو موتا الهدف الرابع، بيد أن روما -الذي غاب عنه قائده فرانشيسكو توتي- لم يستسلم ونجح في تقليص الفارق عبر المونتينيجري ميركو فوسيفيتش (75)، ثم بهدف آخر للوريا (81)، لكن الكلمة الأخيرة كانت لإنترميلان ولاعب وسطه الأرجنتيني إيفان كامبياسو (90).

وسقط لاتسيو في فخ التعادل على أرضه مع كييفو 1-1، وخسر ليتشي على أرضه أمام باليرمو 2-4، وتعادل بارما مع فيورنتينا 1-1، وحقق بولونيا فوزا ثمينا على ضيفه كاتانيا 1-صفر.