EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

بالفوز على روما بهدف نظيف إنتر يحرز لقب كأس إيطاليا ويبدأ حلم "الثلاثية"

ميليتو قاد إنتر للفوز على روما

ميليتو قاد إنتر للفوز على روما

بدأ إنتر ميلان الإيطالي -بقيادة المدير الفني المخضرم جوزيه مورينيو- تحويل حلم الثلاثية إلى واقع بإحراز لقب الكأس على حساب روما، بالفوز بهدف نظيف في اللقاء النهائي يوم الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

بالفوز على روما بهدف نظيف إنتر يحرز لقب كأس إيطاليا ويبدأ حلم "الثلاثية"

بدأ إنتر ميلان الإيطالي -بقيادة المدير الفني المخضرم جوزيه مورينيو- تحويل حلم الثلاثية إلى واقع بإحراز لقب الكأس على حساب روما، بالفوز بهدف نظيف في اللقاء النهائي يوم الأربعاء.

وأحرز الأرجنتيني دييجو ميليتو هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الـ 40، ليحقق الإنتر أول ألقابه هذا الموسم.

وتبقى الفرصة سانحة أمام الإنتر لإكمال الثلاثية؛ إذ يتصدر الدوري الإيطالي متفوقا أيضًا على روما، كما أنه بلغ المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا.

ورغم إقامة المباراة على الملعب الأولمبي لروما، نجح أبناء مورينيو في التفوق على صاحب الأرض، بعدما حافظ الفريق على تقدمه بفضل دهاء المدرب البرتغالي الداهية.

وأنهى روما اللقاء بعشرة لاعبين، بعد طرد قائد الفريق فرانشيسكو توتي في الدقيقة الـ 88، بعد توتر أعصابه وتعديه على ماريو بالوتيلي -مهاجم الإنتر وأحد أبرز لاعبي الفريق- وكان توتي قد شارك بداية من الشوط الثاني.

وشهد اللقاء إصابة ويسلي شنايدر -نجم وسط إنتر- وخروجه متأثرا بذلك في الدقيقة الخامسة، ليضطر مورينيو بالدفع ببالوتيلي.

وتمكن الإنتر -خلال الشوط الثاني- من إهدار الوقت عن طريق التمريرات القصيرة والاعتماد على مصيدة التسلل، لكن على رغم ذلك كان بوسع روما إدراك التعادل في مناسبة خطيرة.

وسدد توتي كرة قوية من ركلة حرة ردها الحارس البرازيلي جوليو سيزار لتصل إلى مواطنه جوان مدافع روما، لكن الأخير وضع الكرة برأسه فوق المرمى الخالي.

وفي الدقائق الأخيرة، اعتمد الإنتر على تمرير الكرة نحو بالوتيلي الذي يخترق بسرعته من الجانب الأيسر، ويحاول الحصول على رمية تماس أو خطأ، وهو ما تسبب في إزعاج توتي الملقب باسم "أمير روما" وتسبب في طرده.

شارك برأيك: هل يفوز الإنتر بالثلاثية هذا الموسم مع مورينيو؟