EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2010

روما يخيب آمال جماهيره بالتعادل أمام نابولي إنتر وميلان يواصلان المنافسة الشرسة بالدوري الإيطالي

استمرت المنافسة الشرسة على لقب الدوري الإيطالي لموسم (2009-2010)، بعدما حقق ثنائي المقدمة انتصارين في مباراتهما مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ26 من المسابقة، بفوز إنترميلان المتصدر على مضيفه أودينيزي بنتيجة (3-2)، وميلان الثاني على ضيفه أتالانتا بنتيجة (3-1).

  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2010

روما يخيب آمال جماهيره بالتعادل أمام نابولي إنتر وميلان يواصلان المنافسة الشرسة بالدوري الإيطالي

استمرت المنافسة الشرسة على لقب الدوري الإيطالي لموسم (2009-2010)، بعدما حقق ثنائي المقدمة انتصارين في مباراتهما مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ26 من المسابقة، بفوز إنترميلان المتصدر على مضيفه أودينيزي بنتيجة (3-2)، وميلان الثاني على ضيفه أتالانتا بنتيجة (3-1).

ظلّ فارق النقاط بين إنترميلان (حامل اللقب في المواسم الأربعة الأخيرة) ووصيفه وجاره اللدود ميلان عند الخمس نقاط، فالأول يملك 58 نقطة، والثاني 54 نقطة، بينما سقط روما الثالث في فخّ التعادل وسط جماهيره أمام نابولي بنتيجة (2-2)، ليتوقف رصيد نادي العاصمة عند النقطة 51.

في المباراة الأولى استعاد إنترميلان المتصدر وحامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة نغمة الانتصارات بعد 3 تعادلات متتالية أمام بارما (1-1)، ونابولي وسمبدوريا بنتيجة واحدة (0-0).

وكان أودينيزي البادئ بالتسجيل عبر سيموني بيبي في الدقيقة الثانية، إلا أن إنترميلان ردّ بقوة بثلاثة أهداف لماريو بالوتيلي في الدقيقة الـ (5)، والبرازيلي دوجلاس مايكون في الدقيقة الـ (21)، والأرجنتيني دييجو ميليتو في الدقيقة الـ(45 من ركلة جزاء) رافعا رصيده إلى 15 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين.

وقلص أنطونيو دي ناتالي الفارق من ركلة جزاء في الدقيقة الـ( 52)، معززا موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 19 هدفا.

وفي اللقاء الثاني، لم يجد ميلان أية صعوبة للتغلب على أتالانتا بفضل ثنائية لنجمه البرازيلي ألكسندر باتو، الذي رفع رصيده إلى 12 هدفا هذا الموسم.

ومنح باتو التقدم لميلان في الدقيقة الـ(30) من تسديدة على الطائر داخل المنطقة، إثر تمريرة عرضية لماسيمو أمبروزيني، ارتدت من القائم الأيسر وعانقت الشباك، ثم أضاف الهدف الثاني، عندما تلقى كرة عرضية من مواطنه رونالدينيو داخل المنطقة، فراوغ الحارس أندريا كونسيلي، وحاول المدافع توماس مانفريديني إبعادها فارتطمت بباتو وعانقت الشباك.

وقلص الشيلي خايمي فالديز الفارق لأتالانتا في الدقيقة الـ (56).

وحصل ميلان على ركلة جزاء في الدقيقة الـ( 60) انبري لها رونالدينيو فارتدت إلى ماركو بوريلو، الذي تابعها داخل المرمى.

بينما أهدر روما الثالث فوزا في المتناول على مضيفه نابولي، بعدما كان متقدما بهدفين دون ردّ، ليسقط في فخّ التعادل، بعدما سجل الضيوف التعادل في الدقيقة الـ(90).

تقدم روما بهدفين للبرازيلي جوليو باتيستا في الدقيقة الـ(59 من ركلة جزاءوالمونتينيجري ميركو فوسينيتش في الدقيقة الـ(65)، لكن نابولي ردّ بهدفين للأرجنتيني جرمان جوستافو دينيس في الدقيقة الـ(75)، والسلوفاكي ماريك هامسيك في الدقيقة الـ(90 من ركلة جزاء).

وحقق بارما فوزا صعبا على ضيفه سمبودريا (1-0)، وانتزع بولونيا فوزا ثمينا من مضيفه (4-3).

وأنعش سيينا صاحب المركز الأخير آماله في البقاء، بفوزه الثمين على مضيفه ليفورنو (2-1).

فيما خسر يوفنتوس وسط جماهيره ليفقد المركز الرابع لصالح منافسه باليرمو الذي أسقطه بهدفين دون رد.

تجمد رصيد يوفنتوس عند 41 نقطة وتراجع إلى المركز الخامس فيما رفع باليرمو رصيده إلى 43 نقطة وانتزع المركز الرابع في ترتيب المسابقة.